فيديو: عقب لقائه سفير السعودية.. جعجع: رهانات البعض تسيء للبنان

للمشاركة

قال رئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، الإثنين، إن بلاده “في حالة غير مسبوقة من المعاناة بسبب رهانات من البعض (لم يسمهم) تسيء لصورتها وعلاقاتها”.

كلام جعجع جاء خلال مؤتمر صحافي مشترك مع السفير السعودي في لبنان وليد البخاري، بمدينة معراب (شرق).

وأضاف جعجع أنه “لا يخفى على القيادة السعودية أن لبنان ابتلي في السنوات الـ15 الأخيرة بمجموعات من داخله (لم يسمها وإن كان يشير ضمنا إلى حزب الله) تعمل وفق حسابات تناقض كليا مصلحة لبنان”.

وشدد على “أننا لن نرضى بأي احتلال أو وصاية أو تبعية، معلنة كانت أم مضمرة، ونتمسك بسيادة الدولة اللبنانية كاملة على أراضيها، ولن نرض شريكا لها في القرار الاستراتيجي”.

بدوره، تناول بخاري موضوع القرار المتعلق بوقف تصدير المنتجات الزراعية اللبنانية إلى السعودية.

وقال في هذا الصدد إننا أمام “ثلاثة محاور أساسية، تتمثل بتوفر الإجراءات الأمنية المناسبة، والإرادة السياسية الجادة لإيجاد الحل، والقضاء النزيه الذي يقوم على استكمال الإجراءات الأمنية”.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أصدرت وزارة الداخلية السعودية قرارا بمنع دخول واردات الفواكه والخضروات اللبنانية إلى أراضي المملكة تزامنا مع ضبط ملايين الحبات المخدرة القادمة في شحنة “رمان”.

وقبل لقائه جعجع، استقبل بخاري، السفيرتين الأمريكية في بيروت دوروثي شيا، والفرنسية آن غريو، لإجراء مشاورات دبلوماسية بشأن لبنان، وفق ما نشره السفير السعودي عبر حسابه بتويتر.

ولدى حزب جعجع 15 نائبا في البرلمان من أصل 128، وهو من المعارضين لحزب الله والمتحالفين معه.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه الحديث أدت إلى انهيار مالي غير مسبوق وشحا في الوقود والأدوية وارتفاعا بأسعار المواد الغذائية، فضلا عن ارتفاع معدلات الفقر بشكل قياسي.

وتزيد من حدة المعاناة، خلافات سياسية تحول دون تأليف حكومة جديدة تضع حدا للانهيار وتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة حسان دياب التي استقالت عقب أيام قليلة على انفجار مرفأ بيروت.

(الأناضول)


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com