الفوعاني: استمرار الوضع على ما هو عليه ينذر بعواقب وخيمة

للمشاركة

رأى رئيس الهيئة التنفيذية لحركة “أمل” مصطفى الفوعاني، خلال ندوة فكرية عبر تطبيق “zoom” بعنوان “الانسان في فكر الامام الصدر”،”أن المنطلقات الفكرية لحركة “أمل” تعود إلى ربط عميق بين الإيمان بالله بمعناه الحقيقي… وتجلياته الوجودية الإيمان بالإنسان: حريته، كرامته واصالته، وانسان لبنان هو النموذج الذي رأى فيه الإمام الصدر عنوان رقي حضاري للعالم”.

واعتبر الفوعاني ان حركة “أمل” في مسيرتها “سجلت أرقى أنواع الجهاد الحقيقي للحفاظ على مبادئ الامام الصدر لاسيما في الحفاظ على الوحدة الوطنية والعيش المشترك ومواجهة العدو الصهيوني”، وقال:” نتذكر شهداء قادة في قضوا في مثل هذه الأيام كالشهيد عدنان الحلباوي الذي شكل مع إخوانه نموذجا في الحفاظ على كرامة الوطن وانسانه”.

وأكد ان الرئيس نبيه بري “كان أكثر موضوعية في مقاربة كل المسائل الخلافية، وهو الذي لا يألو جهدا الا ويبذله لتذليل العقبات المغتعلة والسقوف المتوترة حيث عمد البعض الى تصويب نيران المحاصصة، لاستهداف المبادرة الانقاذية والتي تشكل خشبة الخلاص أمام معاناة اللبنانيين والظروف القاسية التي نمر بها، هذا البعض الذي يخلق أزمات وعقدا وهو الذي ما برح يعيش ماضيا الغائيا، ونظرة قاصرة وتدميرا للمؤسسات وانكارا للدستور،…وكرمى عيون العائلة لا تشكل الحكومة، وهو يسعى الى تشويه صورة الوطن من خلال الاستمرار في وضع العراقيل . فلبنان بالنسبة لهؤلاء مطية ووكالات حصرية وصفقات بواخر وسدود قاحلة وابتزاز فاضح فاذا لم تدر المنافع لهم يضحون بالوطن والمواطنين على مذبح نفعيتهم وتكتلاتهم الطائفية وفيدرالياتهم التي تقبع في نفوسهم المريضة”.

وختم الفوعاني مشددا على “ضرورة قيام الوزارات في حكومة تصريف الأعمال بواحباتها وقيام الاجهزة المعنية بالضرب بيد من قانون على كل من تسول له انانيته واحتكاره وجشعه التطاول على لقمة اللبنانيين وحبة دوائهم، ومن الجريمة الموصوفة استمرار طوابير الذل والعار امام محطات المحروقات ولايجوز ابدا استمرار هذا الوضع لان تفاقمه ينذر بعواقب وخيمة”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com