السفياني غادر إلى المغرب بعد زيارة للبنان وسوريا

غادر رئيس المؤتمر العربي العام “متحدون ضد التطبيع” خالد السفياني بيروت، بعد زيارة للبنان وسوريا، ترأس في خلالها وفدا ضم 35 شخصية عربية سياسية وحزبية وبرلمانية من 15 دولة عربية، في “ذكرى انتصار المقاومة في لبنان” في تموز 2006، وهنأ الفصائل الفلسطينية بانتصارات معركة “سيف القدس” وانتفاضة كل فلسطين انتصارا للقدس والأقصى وكل المقدسات، كما هنأ القيادة السورية بإنجاز الاستحقاق الرئاسي وانتخاب بشار الأسد رئيسا.

لبنان
وفي لبنان، أجرى الوفد سلسلة لقاءات، شملت رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون، وحكومة تصريف الاعمال الدكتور حسان دياب وسفراء فلسطين والجمهورية الإسلامية الإيرانية وسوريا.

كما التقى الوفد كلا من نائب الأمين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم ومسؤول العلاقات العربية والدولية في الحزب النائب السابق عمار الموسوي، الأمين العام لاتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، الى رؤساء وممثلي الأحزاب والمنظمات اللبنانية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية وحركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، والحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة.

وأمضى الوفد يوما في الجنوب على الحدود مع فلسطين المحتلة.

سوريا
وفي سوريا، التقى الوفد رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد، في حضور المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان. والتقى ايضا الأمين القطري المساعد ل”حزب البعث” هلال هلال ووزير الخارجية السورية الدكتور فيصل المقداد.

وعقد الوفد لقاء مع رؤساء وممثلي الفصائل الفلسطينية في سوريا.

من جهة أخرى عقد السفياني بصفته منسقا عاما للمؤتمر القومي – الإسلامي في بيروت، اجتماعين للجنة الإدارية للمؤتمر، حيث جرى التداول في الأوضاع العربية الراهنة، ووقع الاتفاق على عقد لقاء حضوري للجنة المتابعة للمؤتمر في الوقت والظرف المناسب، وتم البحث في التحضيرات للدورة ال-11 للمؤتمر.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com