مناورة المصارف: لا ونعم لدفع fresh dollar للمودعين

للمشاركة

كتبت “اللواء” تقول: مع أجواء الملل السياسي، وتعطل أو شلّ فعالية التأليف الحكومي، اتجهت الأنظار، على نحو مباشر على المال والدولار والأسعار في جانب مهم، وعلى الأمن في الجانب الموازي، في عملية فصل تهدف إلى ضبط التوترات، ومع الإنزلاق إلى احداث القلاقل، للاستفادة من موسم الصيف الواعد، الذي يُعزّز وضعيته

الإيجابية، التراجع الملحوظ في اصابات فايروس كورونا، وفقا لتقارير وزارة الصحة، مع توافر اللقاحات بكميات كبيرة من الأصناف على اختلافها.
ومع التسليم بحجم الأزمات المتلازمة، سواء في المال أو الدولار أو الدواء، أو الغذاء أو ما شاكل، فإنه من المبالغة القول بأن المدخل العملي تأليف الحكومة.. الفارقة بين معايير النائب جبران باسيل، وصلاحيات الرئيس المكلف المحدّدة بوضوح في الدستور.

وفيما لم يسجل اي تحرك بارز يؤشر لتقدم في المساعي الجارية لتنفيذ مبادرة الرئيس نبيه بري بعد الموقف الرافض لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وعدم تجاوبه مع المساعي المبذولة في هذا الخصوص، كشفت مصادر سياسية ان ممثل حزب الله التقى خلال الساعات الماضية مع باسيل، وتركز البحث على موضوع تشكيل الحكومة الجديدة والعقد التي ما تزال تتطلب المزيد من النقاش والبحث لبلورة مخارج وحلول لها. واشارت المصادر الى أنه برغم الاجواء التشاؤمية باستحالة تحقيق تقدم ما في ظل حملات التصعيد السياسي المتبادلة بين بعبدا وبيت الوسط، فقد تم اطلاع بري على فحوى اللقاء الثاني مع رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ومن المنتظر ان تتواصل خلال الأيام المقبلة.
وقالت مصادر مطلعة لـ”اللواء” أن محركات التأليف في استراحة قصيرة قبل استئناف الاتصالات في مرحلة جديدة لا سيما أنه لم يصدر ما يوحي أن رئيس مجلس النواب نفض يده من الملف الحكومي برمته.

ولفتت المصادر الى ان هناك أفكارا يجري اعدادها لتشكل انطلاقة بحق جديد وهي يتم تداولها بين المعنببن كما أن البطريرك الراعي والرئيس بري سيدفعان في اتجاه العمل لتسربع وتيرة التأليف.
واكدت أن التعويل لا يزال قائما على مساعي الرئيس بري لأن فشلها يؤدي حكما إلى عودة الملف الحكومي الى نقطة الصفر قائلة أنه لا من انتظار أي تطور من شأنه أن يقدم صورة عن الخطوات المقبلة.
و اكدت مصادر قيادية في “تيار المستقبل” لـ”اللواء” ان الرئيس سعد الحريري ما زال عند موقفه بالنسبة لمعايير تشكيل الحكومة من اختصاصيين مستقلين، وهو منفتح على مناقشة المقترحات التي لا تخالف هذه المعايير، لكن اقتراح تشكيل حكومة اقطاب مرفوض تماماً ليس لأنه يعيد تعويم رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل فقط، بل لأن العقوبات الاميركية ستطال ربما نصف اعضاء الحكومة المشمولين بالعقوبات ومنهم باسيل وحزب الله والنائب علي حسن خليل ويوسف فنيانوس من تيار المردة إذا تم طرح اسميهما. لذلك قال البطريرك بشارة الراعي كلمته ومشى ولم يتمسك بالطرح.
في المواقف، لفت الانتباه موقف عضو “كتلة لبنان القوي” النائب سليم عون حول تشكيلة الثلاث ثمانات، حيث قال عبر حسابه على “تويتر”: يتهموننا زورا بالثلث المقنع، ويعملون مواربة للمثالثة المقنعة. هذه هي المخالفة الحقيقية والفاضحة للدستور. لم نتمسك هذه المرة مع حلفائنا في التكتل بحقنا بالثلث الضامن تسهيلا لتأليف الحكومة، لكننا لن نتنازل عن المناصفة التي هي أساس دستورنا. فيما قال رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان عبر “تويتر”: “دعوة صاحب الغبطة البطريرك بشارة الراعي إلى حكومة أقطاب وملاقاتنا بهذا المطلب الذي كرّرنا الدعوة إليه في عدّة مناسبات، هو موقف مسؤول من شخصية مسؤولة همّها الوطن وبقاؤه. نكرّر أنّ أزمتنا أزمة نظام وليست أزمة حقيبة أو وزيرٍ ووزيرين. وكلّ ما عدا ذلك مضيعة للوقت وإسراع في الإنهيار”.

الوضع النقدي والمعيشي
عقد المجلس المركزي برئاسة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة جلسة استثنائية، واتخذ بالإجماع قراراً يلزم المصارف بتسديد 400 دولار (fresh dollars) إضافة إلى ما يوازيها بالليرة اللبنانية للحسابات التي كانت قائمة بتاريخ تشرين الأول من سنة 2019 وكما أصبحت هذه الحسابات في آذار 2021. بالمقابل، وجهت جمعية المصارف كتاباً إلى الحاكم سلامة تُعلمه فيه “عدم قدرتها على توفير أي مبالغ نقدية بالعملة الأجنبية، طالبة منه التريّث في إصدار أي تعميم يُلزم المصارف بالسحوبات النقدية بالعملة الأجنبية.

جمعية المصارف تلتزم؟
ومساء، تراجعت جمعية مصارف لبنان عن بيانها الرافض تزويد المودعين بالعملات الأجنبية، وأعلنت استعدادها لبحث مندرجات التعميم الذي أصدره المجلس المركزي لمصرف لبنان بايجابية والمتعلق بتسديد مبلغ 400 دولار شهريا للمودعين. إضافة إلى ما يوازيها بالليرة اللبنانية.
وثمنت الجمعية العمل الذي يقوم به المجلس المركزي لمصرف لبنان برئاسة سعادة الحاكم الاستاذ رياض سلامة في هذه المرحلة الحساسة جداً للحفاظ على الاستقرار النقدي والعمل على تسديد الجزء الأكبر من الودائع بالعملات الأجنبية للمودعين الصغار.
إن الكتاب الذي صدر عن جمعية المصارف والموجّه لسعادة حاكم مصرف لبنان قد سبق بيان مصرف لبنان. إن جمعية المصارف تبدي استعدادها الكامل لبحث مندرجات التعميم المزمع إصداره من قبل مصرف لبنان بإيجابية تامة لما فيه المصلحة العامة.
إلا ان الايجابية التي قابلت بها الجمعية، بعد اتصالات قرار المركزي، بقيت في دائرة “اللا” و”النعم” بانتظار الاول من شهر تموز المقبل، حيث يدخل تعميم المركزي دائرة التطبيق.
وكان الحاكم أعلن ان البنك المركزي سيقوم بعمليات بيع للدولار الاميركي للمصارف المشاركة على منصة”Sayrafa” بسعر 12000 ليرة للدولار الواحد. على أن تبيعها المصارف بسعر 12120 ليرة للدولار الواحد، داعياً المصارف الراغبة بدءا من الاثنين الواقع في 7 حزيران 2021 لغاية نهار الاربعاء الواقع في 9 حزيران 2021 لتسجيل الطلبات، شرط سداد المبلغ المطلوب عند تسجيل الطلب بالليرة اللبنانية نقداً. سوف تتم تسوية هذه العمليات نهار الخميس الواقع في 10 حزيران 2021. تُدفع الدولارات الاميركية لدى المصارف المراسلة حصراً.
وكشف أن مجمل عمليات هذا الاسبوع هو 10 ملايين دولار اميركي بمعدل 12,200 ليرة للدولار الواحد على منصة “Sayrafa”.
وفي مجال الدعم الفرنسي للبنان، استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عضو “تكتل لبنان القوي” النائب سيمون ابي رميا، الذي اطلعه على نتائج زيارته الأخيرة الى باريس واللقاءات التي عقدها مع عدد من أعضاء مجلس النواب والشيوخ الفرنسيين، والتحضيرات الجارية في مجال مكافحة الفساد واسترداد الأموال المهربة الى فرنسا.
وأوضح ابي رميا انه يعمل مع أعضاء “لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية – الفرنسية” في مجلسي الشيوخ والنواب، على “اعتماد مبادرات مرتبطة بكيفية مساعدة لبنان لرد الأموال المهربة الى فرنسا وأوروبا، كما يجري التحضير لمؤتمر يعقد في لبنان حول مكافحة الفساد بمشاركة نواب وأعضاء في مجلس الشيوخ وأصحاب الاختصاص في فرنسا، مثل الوكالة الفرنسية لمكافحة الفساد وغيرها”.
إلى ذلك، استقبل وزير المال في حكومة تصريف الأعمال وفداً من البنك الدولي ضمّ نائب رئيس البنك لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج، والمدير التنفيذي ورئيس مجلس المديرين التنفيذيين وممثل لبنان في مجلس إدارة البنك ميرزا حسن، في حضور مدير دائرة المشرق في البنك ساروج كومار جاه.
وبعد الاجتماع قال بلحاج: “تم البحث في موضوع قرض شبكة الأمان الاجتماعي الذي نعتبره مهماً وحيوياً لإعطاء الفئات الأكثر فقراً بصيص أمل وسنمضي قدماً في هذا المشروع وشدّدنا على أهمية تنفيذه، علماً أن الوزير سيتّخذ الخطوات الضرورية ليدخل المشروع حيّز التنفيذ في أقرب وقت ممكن، أي في الأيام المقبلة”.
وأضاف: “طالب الوزير بزيادة الدعم من قبل البنك الدولي ونحن مستعدون أيضاً لتقديم أموال إضافية لدعم أكبر عدد من العائلات اللبنانية المتضررّة نتيجة الوضع الاقتصادي شرط تنفيذ المشروع بأسرع وقت ممكن ودفع التحويلات النقدية إلى الأسَر الأكثر فقراً”.
وعلى صعيد توفير الدواء، أعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن أن “موضوع أزمة الدواء في الاسواق في طريقها الى الحل، ولن نسمح أن يُعكّر موضوع الدواء صفو ما نحققه في مواجهة وباء كورونا، والحل يجب ان يكون قبل نهاية الاسبوع الحالي”.

إنفجار المرفأ والمراوحة
على صعيد آخر، يمر اليوم عشرة اشهر على كارثة انفجار المرفأ في الرابع من شهر آب الماضي، ولم يحصل اي تقدم يذكر يكشف تفاصيل اضافية عن المتسببين والمهملين، لذلك نظم أهالي الضحايا تجمعاً أمام تمثال المغترب. وتم تدشين فاصل وضعت عليه أسماء الضحايا وصورهم وكتب أهالي الضحايا عبارات على صورة كل فقيد منهم.
وأعلن المتحدث باسم أهالي شهداء انفجار مرفأ بيروت إبراهيم حطيط، أنه “من الآن وصاعدًا لا شركات ولا مؤسسات، ولا مستثمرين ولا إعادة إعمار ولا دق مسمار مسموح في مرفأ بيروت قبل جلاء الحقيقة ولا يزايدنّ أحد علينا في الوطنية. وعلى الكتل النيابية الموافقة على رفع الحصانة عن أي متهم بين نوابها، وإلا ستتعرض لسخطنا وغضبنا. ودعا الى إعلان يوم 4 آب يوم حداد وطني”.

اهتمام بالأمن
في الأمن، وعلى الرغم من الاجراءات المقبولة، دولياً، من الناحية الأمنية، تحدثت تقارير عن ان بعض السفارات عززت الاجراءات الامنية حول مقارها، بالتنسيق مع القوى الأمنية المولجة بالحماية، تحسباً لعمليات تخريبية تستهدفها.
وفي الأمن ايضاً، قالت مصادر مطلعة ان الجيش اللبناني يؤازر القوى الامنية لمواجهة عمليات ترهيب المواطنين والسرقات واطلاق النار بالهواء، فضلاً عن تهريب المخدرات الى الخارج.
وفي الاطار الحياتي، استمر التراشق بين التيارين الازرق والبرتقالي. وفي هذا الاطار، غرد عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار عبر حسابه على “تويتر” كاتباً “فضيحة جديدة في وزارة العتمة ابطالها، كما يقال، مستشارون عينهم فريق الاصلاح ومحاربة الفساد كما يدعي. هبة من وكالة التنمية الفرنسية بـ20 مليون يورو يجري اقتطاعها لتحضير مراسيم تطبيقية لقانون المياه وتلزيمها للاستشاري المعتمد لدى هذا الفريق. إخبار أخر امل الا يرمي ايضاً في الجارور”.
من جانبه، اعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن ان موضوع ازمة الدواء في الاسواق في طريقها الى الحل ولن نسمح ان يعكر موضوع الدواء صفو ما نحققه في مواجهة وباء كورونا، والحل يجب ان يكون قبل نهاية الاسبوع الحالي.
ميدانياً، قطع محتجون الطريق عند تقاطع ايليا في صيدا، واضرموا النيران بمستودعات النفايات وسط الطريق تنديداً بارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.
كما اقدم محتجون في الشمال على الاعتصام في ساحة النور، الامر الذي ادى الى قطع الطريق هناك، ثم اعادة فتحها لاحقاً.
541232 إصابة

صحياً، استمر انخفاض اصابات كورونا عشية انطلاق ماراثون التطعيم بلقاح فايزر غداً في محافظات بعلبك – الهرمل والبقاع وعكار، فأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 223 إصابة جديدة بفايروس كورونا و5 حالات وفاة في الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد التراكمي الى 541232 اصابة مثبتة مخبرياً منذ 21 شباط 2020.


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com