ما حقيقة خبر استقالة العميد كارلوس إدّه من حزب الكتلة الوطنية

للمشاركة

صدر عن “الكتلة الوطنيّة” البيان الآتي:

أوردت بعض وسائل الإعلام خبراً كاذباً مفاده أنّ الرئيس السابق لـ”الكتلة الوطنيّة” العميد كارلوس إدّه استقال من الحزب. إننا، وإذ ننفي هذا الخبر جملة وتفصيلاً، نضعه في خانة بعض المشبوهين الذين يحاولون كسب تأييد شعبي فقدوه في مناطقهم بعد فشلهم وانكشاف أدوارهم في السلطة والمعارضة على حدٍ سواء.

وللتوضيح فإنّه بعد إلغاء الرئيس كارلوس إدّه منصب “العميد” الذي تنحصر فيه السلطات كافة، وتحويل كل الهيئات الحزبيّة إلى منتخبة، أصبح عضواً في “مجلس الشيوخ”، الهيئة العليا في الحزب التي تسهر على حسن تطبيق الأنظمة الداخليّة وإدارة الحزب وسير عمل هيئاته وحل النزاعات.

إنّ المصطادين في الماء العكر لم يتوقّفوا يوماً عن إطلاق الشائعات المغرضة بحق “الكتلة الوطنيّة” منذ إعادة انطلاقتها، وخصوصاً بعد أن أصبحت تتميّز عن غيرها بالتداول الديمقراطي للسلطة وإنهائها علّة التوريث السياسي، وهو ما تفتقد إليه الأحزاب الأخرى.

ولذلك ندعو مجدّداً وسائل الإعلام كافة إلى استقاء الأخبار من مصادرها ومراجعتنا لأي استيضاحات.

إنّ “الكتلة الوطنيّة” مستمرّة حتى الوصول إلى لبنان مزدهر أخضر عادل، وطن الحرية والعدالة والمساواة.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com