تجمع العلماء المسلمين»: نربأ بتحويل بكركي منبراً لفئة من اللبنانيين ونرفض بالمطلق التدويل

للمشاركة


تعليقا على المسيرة الى بكركي، اصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

إننا في تجمع العلماء المسلمين وبعد دراسة وافية للوضع المستجد نعلن ما يلي:

أولا: مع الاحترام الكامل لمقام غبطة البطريرك بشارة الراعي وللموقع الوطني الكبير لبكركي نربأ بغبطته أن يقبل بتحويل الصرح البطريركي منبرا سياسيا لفئة من اللبنانيين التي قد تستدعي اجتماعات طائفية في صروح أخرى، ما يزيد في تأزيم الوضع ولا يساعد في علاجه.

ثانيا: إن المشكلة اليوم لا تحل باستدعاء قوى دولية هي موجودة أصلا من خلال جماعات سياسية تابعة لها بل بقرار لبناني وطني ينطلق من مصلحة لبنان، وكف يد الدول الأجنبية كافة عن التدخل في الشأن اللبناني الذي إن حصل فسيؤدي حتما إلى حل المشكلة وعلاجها.

ثالثا: يسعى المحرك لهذا الاجتماع مستغلا للموقع الوطني الكبير لبكركي للحشد شعبي الذي سيلبي الدعوة انطلاقا من الحس الطائفي المتوتر والتعصب الفئوي ليقول إن المجتمعين هناك هم جماعتي ويسوق لذلك عند دول الرعاية لمزيد من الدعم المادي، لذا نربأ بالصروح الطائفية أن تكون مكانا للمزيدات الحزبية والصراعات الفئوية.

رابعا: نعلن في تجمع العلماء المسلمين رفضنا المطلق للتدويل بأشكاله كافة ونعتبر أن أي تدخل مباشر سيكون بمنزلة قوات احتلال يتعامل معها على هذا الأساس، ونعلن أيضا أن أي تعرض للمقاومة وسلاحها تحت أي حجة غير مقبول، ونعتبر أنها من ضمن الثلاثية الماسية ضمانة لبنان وتشكل سياجا حاميا للوطن ورادعا للعدو الصهيوني عن القيام بأي مغامرة خاصة في هذه الأيام التي يعمل لبنان على استخراج النفط والغاز من مياهه الإقليمية التي يطمح الكيان الصهيوني لسرقتها.

الانباء – خلدون قواص


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com