إذلال في المناطق التربوية

للمشاركة

برسم وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب المحترم: إذلال في المناطق التربوية.

تحية وبعد.

بعد الإقفال العام الذي شهده لبنان والذي كان ضمن الفترة التي اعتيد من خلالها على تقديم اللوائح الإسمية وبما أنه تم تمديد مهلة التقديم حتى 15 آذار 2021، وبما أن موظفيّ الوزارة لا يتواجدون سوى يوميّ الثلاثاء والخميس فإن إدارات المدارس الخاصة باتت تعاني من مشكلة كبيرة ألا وهي الاكتظاظ في مراكز المناطق التربوية.

وعليه؛ يجد المدراء وممثلو المدارس أنفسهم في خضم تجمعات بشرية في مبان ضيقة تفتقر الى ادنى معايير السلامة العامة مع موظفين يتصرفون بطريقة لا تليق بوزارة التربية ولا التربويين التي ينتمون إليها ضاربين بعرض الحائط أصول اللباقة و اللياقة ونخصّ بالذكر المنطقة التربوية لجبل لبنان والمنطقة التربوية لمدينة بيروت ، إضافة الى ذلك كله نتساءل لماذا لم يتم إعطاء الشهادات الرسمية المتوسطة للطلاب او المدارس في المنطقة التربوية لمدينة بيروت؟ لماذا هذا التأخير ونحن في منتصف العام الدراسي؟

نطلب من وزير التربية القيام بزيارة ميدانية الى بعبدا والإطلاع عن كثب على كيفية تسليم اللوائح الأسمية للمدارس والإذلال الذي يتعرض له مدراء المدارس القادمين من مسافات طويلة ، مع العلم ان المنطقة التربوية لجبل لبنان تضم المدارس الخاصة والرسمية لقرى الاقليم مرورا ببعبدا وعاليه والشوف والضاحية وكسروان والمتن وجبيل وصولاً الى أفقا.

لذا، نتمنى من معاليكم زيادة عديد الموظفين وفتح المراكز طيلة أيام الأسبوع تسهيلًا لعمل المدراء وحفاظًا على سلامتهم وسلامة مؤسساتهم.

إتحاد تجمع المدارس الخاصة.
25/2/2021


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com