اليازا: تقدمنا بدعاوى جزائية بعدما تعرضنا لحملات تضليلية

للمشاركة

أوضحت جمعية “اليازا” في بيان، “ما طالها من حملة تجن على مواقع التواصل الاجتماعي، اثر قيامها بتوزيع مساعدات على المواطنين على شكل هبة من الجالية اللبنانية في مقاطعة ألبرتا – كندا، فأشارت إلى أنه منذ 27 سنة تأسست جمعية “اليازا” كجمعية أهلية وإنسانية عابرة للطوائف والمذاهب، يمتد نشاطها، بكل شفافية وصدق ونزاهة، على الأراضي اللبنانية والبلاد العربية كافة دون أي تمييز من أي نوع كان، سواء بين أعضائها أو بين المستفيدين منها”.

ولفتت إلى أنه “للمرة الأولى، تجد نفسها مضطرة للتقدم بدعاوى جزائية عدة في حق كل من يظهره التحقيق، فاعلا كان أو شريكا أو محرضا، بعدما تعرضت لحملات تضليلية للرأي العام عن سابق تصور وتصميم، وتزوير مادي ومعنوي للحقائق، وافتراءات باطلة لا تمت للحقيقة بصلة”.

وأشارت إلى أنه “في حقيقة الأمر، كان هناك اختلاف بوجهات النظر حول المناطق التي ستتلقى المساعدات، فقامت جمعية “اليازا” بإظهار 25 مستندا خطيا يثبت عملية التوزيع بنزاهة وشفافية مطلقة، وذلك وفق مندرجات المستندات الموقعة من الجهة المانحة بالنيابة عن أعضاء الجالية اللبنانية في مقاطعة ألبرتا – كندا”.

أضافت: “فوجئنا بقيام أحد الأشخاص بفبركة وتزوير وتحوير تسجيل صوتي وتحريفه بشكل يثير النعرات الطائفية والمذهبية، ولا يعبر على الإطلاق عن مفهومنا ومعتقداتنا وممارستنا، سواء على الصعيد الشخصي أو على صعيد جمعية اليازا”.

وأسفت لأن “يكون في لبنان اليوم من يتكلم بلغة الطائفية والمذهبية بعد كل التشرذم والويلات التي حلت بنا على مر عقود من الزمن. لذلك، ومنعا لتمادي الفاعلين بتحوير وتزوير ونشر فيديوهات على غير حقيقتها تطال جمعية اليازا و/أو مؤسسها المحامي الدكتور زياد عقل، وحفاظا على سمعة الجمعية وكرامتها ونضالها الوطني المعهود، تتقدم جمعية اليازا وتضع كل تلك الامور برسم القضاء اللبناني، طالبة منه اتخاذ الإجراءات المناسبة في حق كل من يظهره التحقيق، فاعلا كان أو شريكا أو محرضا للقيام بالأفعال الجرمية المنوه عنها”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com