الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي درّبت على الطرق الناشطة في زمن التعليم من بعد

للمشاركة

ضمن إطار الأنشطة الفرنكوفونية التي تقوم بها الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية بالتعاون مع مركز التدريب المهني وكلية العلوم التربوية في جامعة القديس يوسف، أقيمت عبر تطبيق zoom ورشة تدريبية مع “مندوب رئيس جامعة القديس يوسف للتطوير المستمر” البروفسور فادي الحاج.

تناولت الورشة أهمية العبور من إتقان الأدوات الى أصول التربية “البيداغوجيا” الرقمية، وتمحورت حول كيفية إدخال الطرق الناشطة في التعليم من بعد. وفي هذا الإطار، تندرج أهمية هذه الورشة التدريبية، كونها ركّزت على فكرة إدخال أصول التربية “البيداغوجيا” الرقمية في التعليم، كما أكّد بروفسور الحاج على أنّ امتلاك المعلّم لإدارة الأدوات الرقمية لم تعد كافية، مشيراً إلى التحدّيات المتمحورة حول أهمية استعمال هذه الأدوات ضمن الطرائق الناشطة، ما يتطّلب بحسب الحاج العمل على تطوير هاتين المهارتين بالتساوي.
استمرت الورشة أربع ساعات، وشارك فيها مشرفون، ومنسّقون، وأساتذة، ومعلّمون ومدرّبون من مدارس وجامعات ومؤسّسات تربوية فرنكوفونية متعدّدة. وفي ختام الورشة التدريبية، شكرت رئيسة الجمعية السيدة ريما يونس البروفسور فادي الحاج على دعمه المستمر للأنشطة الفرنكوفونية، ونوّهت بعمله الرامي إلى النهوض بالمجتمع التربوي.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com