بعد الطحين.. العراق يمد لبنان بالوقود لهذا السبب

أعلن وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر، عن مد العراق يد العون لبلاده بتوفير الوقود، بعد مساعدته بتوفير الطحين.

وقال غجر إن المفاوضات التي أجراها لبنان مع العراق لتأمين الوقود للبنان، أفضت إلى قرار عراقي بتزويد لبنان بـ 500 ألف طن من الوقود الثقيل كمرحلة أولى.

أضاف: “زرنا أنا ومدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم العراق، للتفاوض حول هذا الموضوع، وطلبنا كميات أكثر، ولكن اليوم ما تحقق وكمرحلة أولى يعتبر جيدا”.

وطمأن وزير الطاقة والمياه اللبنانيين بأن “لبنان ليس ذاهبا إلى العتمة وأن وزارة الطاقة تعمل ليل نهار وبشفافية لتأمين حاجة السوق اللبناني من الوقود”.

وجرى التداول خلال اللقاء بين الوزير غجر والرئيس عون “بموضوع الشحن الفوري (سبوت كارجو)” الذي تعتمده وزارة الطاقة حاليا لتأمين شحنات فورية من الوقود ويوفر نصف مليون دولار بكل شحنة.

وفي ديسمبر/ كانون أول الماضي، قالت وزارة النفط العراقية، إنه تم التوصل إلى اتفاق مع لبنان لبدء إمدادات تصدير الوقود إلى بيروت في عام 2021 وفق الأسعار العالمية.

ونقلت الوزارة عن عبدالجبار قوله إن كميات الوقود ستكون “محدودة وسيتم الإعلان عنها لاحقا”، وستغطي جزءا من احتياجات لبنان من الوقود لتوليد الكهرباء.

وتفاقمت أزمة نقص المحروقات في لبنان، لا سيما مادة المازوت، الأمر الذي تسبب في تزايد عدد ساعات انقطاع الكهرباء في عدد كبير من المناطق، فضلا عن تهافت المواطنين على تعبئة سياراتهم بالوقود خشية حدوث نقص مماثل في البنزين.

,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com