تسليم احد المشتبهين بقضية الضحيتين شادي وابراهيم جعفر

بعد حادثة جُرد الهرمل التي اودت بحياة الشابين شادي وابراهيم جعفر من قبل لصوص.
القضية طالت فصولها من توقيفات حصلت ، أكانت عبر المداهمات او التسليم الطوعيّ لمن دارت حولهم شبهات، او من خلال جهود العقلاء طيلة الفترة السابقة او من خلال بيان عشيرة آل جعفر الفريد من نوعه من حيث المضمون برفع الغطاء والحماية عن اللصوص القتلة، او من خلال أطلاق سراح البعض لمن تم توقيفهم بعد سقوط الشبهات عنهم.

علِم موقع من مصادر متابعة للقضية albekaa.news ان ذويّ المدعو ب.مندو المتواجدين في الجانب السوري ، قاموا بتسليمه بعد وردت شبهات حوله الى الحاج محمد جعفر بغية تسليمه الى مخابرات الجيش اللبناني صباح اليوم، وهذا ما حصل لاحقاً بعدها مباشرة في القسم الحدودي لبلدة القصر.

وحسب المصدر نفسه ، جاء هذا التسليم الطوعيّ من ذوي ب. مندو نتيجة قناعة لديهم ببراءة ولدهم اولا ،وزودا على العيش الواحد في منطقة يجمعها المصير والدم الواحد ثانياً.

,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com