حركة الاستقلال استنكرت محاولات المس بحقوق المعلمين ومكتسباتهم

للمشاركة

عقدت الهيئة الإدارية لقطاع التربية في “حركة الإستقلال” إجتماعا استثنائيا عن بعد، وتداول البنود التي وردت في مشروع موازنة 2021، خصوصا المتعلقة بالقطاع التربوي.

واستنكرت الحركة “محاولات المس بحقوق المعلمين ومكتسباتهم، وكل ما من شأنه تهديد الأمن الإجتماعي للمعلم، وحرمانه من حقوقه البديهية والأساسية. فبدل أن تسعى الدولة إلى تحسين أوضاع المواطنين عامة وأفراد القطاع التربوي تحديدا، ها إننا نفاجأ بمحاولة تمرير المواد 105 و106 و107 في مشروع الموازنة هذا، وفيها سعي واضح لتجريد المعلمين من بعض من حقوق هي في الأصل هزيلة، وقد زادتها الأزمات المتتالية هزالة وضآلة، وكان الأحرى بالمسؤولين العمل على حمايتها وتطويرها، أو أقله الحفاظ عليها كما هي، رغم هزالتها، لحين تتحسن الأحوال وتسمح الظروف بتقديم الأفضل”.

وختمت:”إن قطاع التربية في الحركة الحريص دوما على كرامة المعلمين، يقف مجددا في وجه كل غبن أو ظلم، ويعلن تأييده الكامل للمعلمين ولتحركاتهم الرافضة لكل ما من شأنه المساس بحقوقهم، مناشدا المسؤولين العودة إلى ضميرهم وتغليب منطق الحق والعدالة”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com