المرعبي: تصريحات زاده إهانة كبرى للبنانيين

اعتبر الوزير السابق لشؤون النازحين السوريين معين المرعبي «ان اللبنانيين لا يعولون على تشكيل حكومة انقاذ من نفس الفرقاء السياسيين والمسؤولين عن الانهيار الدستوري والاقتصادي والمالي والأمني والصحي، والذين ما وفروا وسيلة لنهب الدولة والشعب وإقرار قانون الانتخاب «المسخ»، ليتمكن حزب الله وايران من الهيمنة على ما تبقى من أشلاء الدولة».

ورأى المرعبي في تصريح لـ«الأنباء» ان اسباب عدم تشكيل الحكومة، يعود بفعل الضغط الخارجي، المتمثل بفرض عقوبات اميركية على مشاركة حزب الله مباشرة او مواربة، او بوزراء معاقبين اميركيا، وفي طليعتهم النائب جبران باسيل.

وعن السجال بين الفريق الرئاسي وتيار المستقبل حول تبادل الاتهامات بعرقلة تشكيل الحكومة قال: «ان الطرفين، اصدقاء الأمس جهارا نهارا، وهما مأزومان ويجلسان ما بين المطرقة الأميركية وسندان نظام الملالي المتمثل بحزبه في لبنان، فإن رضي الأميركي وعفى عنهم، يواجهون حزب الله الذي لديه السلاح، إضافة الى الأغلبية في المجلس النيابي، لذلك يراهنون على تقطيع الوقت حتى وصول الرئيس الاميركي الجديد جو بايدن الى الحكم، عله يلغي التهديد بالعقوبات».

واعتبر المرعبي ان دور باسيل يتمثل بالتعطيل في تشكيل الحكومة، لإشباع جشعه للمال والسلطة، حيث لا يتوانى في القيام بأي شيء لقائهما، بما فيه الشراكة والمراهنة على حزب الله للوصول إلى مبتغاه.

ورأى ان عهد الرئيس ميشال عون نموذج للفشل، وعدم الكفاءة وخرق الدستور وشل المؤسسات والتماهي الكامل مع حزب الله وإيران، معتبرا كلام قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الايراني علي حاجي زاده إهانة كبرى للبنانيين وللسلطة اللبنانية، وخصوصا رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة.

وشدد المرعبي على ان الجيش اللبناني وقواتنا المسلحة، هي صاحبة الحق الوحيد بالدفاع عن وطننا وارضنا، وليوقف الإيرانيون «سياسة أرنب في إيران وثعلب في لبنان».

الأنباء – أحمد منصور

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com