«كورونا» تحط عند وزير الاتصالات.. وتُغلق لبنان اعتباراً من يوم الجمعة المقبل

لبنانيون يتنزهون على كورنيش البحري في بيروت عشية الإعلان المفترض عن إقفال تام بسبب ارتفاع عدد الإصابات بـ كورونا(محمود الطويل)

رد الرئيس ميشال عون بشكل غير مباشر على كلام قائد القوات البحرية الإيرانية في الحرس الثوري الإيراني علي حاجي زاده الذي قال فيه «كل ما تملكه غزة ولبنان من قدرات صاروخية تم بدعم من ايران وهما الخط الأمامي للمواجهة»، قائلا في تغريدة عبر تويتر «لا شريك للبنانيين في حفظ استقلال وطنهم وسيادته على حدوده وأرضه وحرية قراره».

تصريحات زاده اثارت القلق في بيروت وشغلت اللبنانيين عن جائحة كورونا، التي اخذت راحتها في الفتك برواد الملاهي والمقاهي والمطاعم ممن لم يتعظوا او يراعوا، حتى بلغت المستشفيات طاقتها الاستيعابية القصوى، وسط التخبط الرسمي المتواصل، والذي افضى الى اعتماد الإقفال العام للبلد اعتبارا من يوم الجمعة المقبل.

ولاحظت مصادر متابعة ان تغريدة الرئيس عون لم تأت على ذكر ايران بالاسم مراعاة لعلاقاته التحالفية مع حزب الله، الذي كان لأمينه العام السيد حسن نصرالله كلام في السادسة من مساء أمس بذكرى مرور سنة على مقتل اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، وأبو مهدي المهندس قائد فصيل «عصائب أهل الحق» في العراق.

غير ان القوى السياسية، البعيدة عن هذا التحالف، لم تقصر في الرد وفي وضع النقاط على الحروف، وفي حشر فريق الممانعة في زوايا تحالفاته المهددة للكيان اللبناني.

الرئيس المكلف سعد الحريري تبنى تغريدة مستشاره حسين الوجه التي قال فيها «‏يصر بعض المسؤولين الايرانيين على التعامل مع لبنان كمقاطعة ايرانية ويحاولون زج الشعب اللبناني في حروب النظام الايراني المفتوحة مع المجتمع الدولي».

وتابع «لبنان لم ولن يكون الخط الأمامي في المواجهة عن إيران. واللبنانيون لن يدفعوا أثمانا عن النظام الايراني. لبنان بلد عربي ملتزم بمواثيق جامعة الدول العربية وهو سيد وحر ومستقل».

الرئيس السابق للجمهورية ميشال سليمان رأى ان كلام الحرس الثوري عن اعتبار صواريخ حزب الله خط الدفاع الاول يتطلب موقفا فوريا من رئيس الدولة الذي اقسم على استقلال الوطن وسلامة اراضيه.

وغرد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر تويتر قائلا «في تصريحي السابق قلت ان ايران تنتظر ان تحاور الادارة الاميركية الجديدة وان حكومة اخصائيين نوع من البدعة فقامت القيامة. اما اليوم ورياح المواجهة تهب من كل مكان، أليس من الافضل ان يتحمل فريق الممانعة مسؤولية البلاد مع شركائه؟ ولماذا التورط في المشاركة حيث لا قرار لنا بشيء؟».

وعلى غرار التغريدة الرئاسية، صدر بيان عن التيار الوطني الحر يتجنب ذكر الحرس الثوري وايران، ويؤكد على حق اللبنانيين في الدفاع عن سيادتهم وأرضهم وثرواتهم في مواجهة اي اعتداء، من جانب اسرائيل او غيرها.

ورغم هذه الموجة من الغضب، دعت السفارة الإيرانية في بيروت الى احتفال تكريمي «للفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه الأبرار» في الثالثة من بعد ظهر اليوم الاثنين في قاعة رسالات بمنطقة الغبيري، حيث أقيم لسليماني تمثال نصفي، وفتحت باسمه شوارع وساحات، كما سمي شارع باسم رفيقه ابو مهدي المهندس في بلدة علمان الجنوبية.

وغرد وزير العدل السابق اشرف ريفي معتبرا أن «إطلاق أسماء قادة الميليشيات الإيرانية على شوارع لبنانية عمل غير قانوني واستفزازي ولا يمثل لبنان بل يكرس صورة لبنان السجين لدى إيران»، مشددا على أن «لبنان وطن مستقل وعربي ولن تستطيعوا تغيير هويته مهما فعلتم».

وعن القول ان ايران دفعت 17 مليار دولار كنشاطات ثقافية ودفاعية ومساعدات في المنطقة، قال: «بئس ثقافتهم التي جوعت الشعب الإيراني والتي دمرت واغتالت وأرجعت أوطاننا الى عصر الجاهلية».

على صعيد كورونا، يقول طبيب الأمراض الجرثومية في مستشفى رفيق الحريري الحكومي د.بيار ابي حنا ان عداد الإصابات بعد عيد الميلاد سجل 3500 اصابة يوميا، وتوقع ان يزيد العدد بعد سهرات رأس السنة.

وبين من طالتهم الكورونا امس وزير الاتصالات طلال حواط الذي اعلن عزمه متابعة اعماله من محجره المنزلي حتى الشفاء.

على الصعيد المالي، قال النائب سليم سعادة: نحن في لبنان دولة اللاقرار، لدينا 5 دول طائفية، يضاف اليها دولة الدولة، الممثلة بالجيش والبنك المركزي، وقد احترق البنك المركزي وبقي الجيش.

وأضاف في حديث لقناة «الجديد»: حاكم مصرف لبنان سمسار ذكي ويجب إدخاله إلى السجن لأنه قام بأكبر عملية احتيال بتاريخ لبنان، فهو فتك بالودائع وأفلس المصارف و«فلت» الدولار وأفشل الاقتصاد المنتج و«فركش» التدقيق الجنائي».

حكوميا، قال البطريرك الماروني بشارة الراعي في عظة قداس الأحد «الحكومة عندنا لن تتشكل الا من خلال لقاء رئيس الجمهورية والرئيس المكلف واتفاقهما على تشكيل حكومة استقلالية حقيقية وتوازن حقيقي وبوزراء ذوي كفاءة عالية وادراك وطني بالشأن العام».

الانباء ـ عمر حبنجر

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com