الكتلة الوطنية: السلطة هي المسؤولة الأولى عن الاعتداء على مخيم بحنين

اعتبرت “الكتلة الوطنية” في بيان، ان “الاعتداء على مخيم بحنين في المنية للاجئين السوريين وتشريد العائلات مرفوض ومدان بالمعايير الإنسانية والأخلاقية كافة. والقضاء والأجهزة الأمنية مطالبة بتوقيف كل المرتكبين، فتكرار الاعتداءات هو نتيجة مباشرة لعجز السلطة عن حماية اللاجئين السوريين والمواطنين ولغياب المحاسبة ولتقصيرها في معالجة موضوع اللجوء السوري، بما يؤمن حدا أدنى من الكرامة الإنسانية للجميع”.

اضافت: “إن هذه السلطة الفاشلة قد اقتصر دورها خلال السنوات الماضية على تغذية العنصرية والاستيلاء على أموال المساعدات الدولية وتغييب أي خطة اجتماعية واقتصادية، للتخفيف من عبء اللجوء على كاهل المواطنين. وغياب المحاسبة اليوم كما الخطاب التحريضي لأركان السلطة، يثيران علامات استفهام حول ما يشكل محاولة واضحة منها لتحويل اللاجئ السوري إلى “كبش محرقة” للتنصل من مسؤوليتها في الانهيار الحاصل”.

وختمت: “إن هذا الحادث الأخير دليل إضافي على سقوط هذه المنظومة الطائفية وعلى أن مدخل الحل، بما فيه لأزمة اللجوء السوري، هو الدولة السيدة المدنية التي تحمي الجميع على اختلاف انتماءاتهم العرقية والقومية والدينية والفكرية”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com