يكن: ما حصل في مخيم بحنين جريمة بحق الإنسانية

للمشاركة

اعتبر رئيس حزب “الشباب والتغيير” الدكتور سالم فتحي يكن في بيان، أن ما حصل في مخيم الإخوة السوريين في بلدة بحنين – المنية، “جريمة بحق الإنسانية ومخالفة للتعاليم الدينية ومنظومة القيم، ولا بد للعدالة من أن تأخذ مجراها بالاقتصاص من الفاعلين مهما كانوا وإلى أي جهة انتسبوا، فلا يقبل حر عاقل ما جرى خصوصا وأن هناك شيوخا وأطفالا وضعفاء”.

أضاف: “وكأنه لا يكفي ما نعيشه من أزمات على مختلف الصعد من اقتصادية ومعيشية يضاف إليها مزيد من الأحداث والجرائم المتتالية التي تشهدها عدد من المناطق اللبنانية والتي يرتكبها موتورون، وهي بعيدة كل البعد عن عادات وتقاليد شعبنا المعروف بضيافته وكرمه ومساعدته لكل طالب مساعدة بالرغم من الأوضاع الصعبة، وهذا يتطلب من الجهات الأمنية مزيدا من العمل والضرب بقوة لتوقيف المعتدين وعدم السماح لأي كان بارتكاب الجرائم وتمريرها بدون محاسبة وعقاب، فتفشي هذه الظواهر تفقد المواطنين الأمن والأمان في وطن بات فيه المواطن يخشى على عائلته وأرزاقه”.

وختم يكن محييا الجمعيات والمؤسسات الإنسانية كافة وفعاليات الشمال عامة والمنية بخاصة “لاحتضانها العائلات التي شردت نتيحة إحراق المخيم وتأمين المأوى والمساعدات لهم، فالعيش بكرامة حق الجميع على اختلاف ألوانهم وأعراقهم وجنسياتهم”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com