فهمي بعد لقائه الراعي: ذاهبون الى الاقفال في حال…

قال وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي: “للاسف مأساة آب قضت على بهجة الميلاد، وان شاء الله السنة المقبلة تكون سنة معافاة من كورونا، واجتياز لبنان المآسي التي عشناها هذا العام”.

وردا على سؤال، أجاب: “لا أستطيع التحدث في الاعلام عن التحقيق في جريمة الرابع من آب، من أجل سرية التحقيقات. ونعمل ليل نهار لكشف جريمة ملابسات الكحالة”.

وفي ما يخص وقف الطيران الاتي من بريطانيا، قال: “إنها مسؤولية لجنة مختصة”.

وتمنى أن “تبقى الاصابات كما هي حتى لا نقفل البلد مرة جديدة”، مشيرا الى “ضرورة إيجاد توازن بين الوضع الاقتصادي والوضع الصحي، واذا ارتفعت الاصابات نحن ذاهبون الى الاقفال”.

وختم فهمي: “يجب أن نتوصل الى نتائج في جريمة مرفأ بيروت. ليس هناك من خلاف بين السياسيين والقضاء ولا يجب أن يكون هناك استنسابية في التحقيق. ولا يحق لي التدخل مع قاضي التحقيق. الاستنسابية تفشل التحقيقات ونتائجه”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com