إعلاميون من أجل الحرية: الاعتداء على الجديد انتهاك للحريات الإعلامية

اعتبرت مبادرة “إعلاميون من أجل الحرية” في بيان، أن “اعتداء مناصري التيار الوطني الحر على مبنى قناة الجديد، يشكل انتهاكا صارخا للحريات الإعلامية، على يد من يجاهرون بكونهم تيار رئيس الجمهورية ميشال عون، كما يمثل السقف الأعلى من الإفلاس الذي وصلت إليه السلطة الحاكمة”.

ورأت أن “هذا الاعتداء يؤكد مرة جديدة أن أهل السلطة يتصرفون كأن لا وجود للقضاء في لبنان إذ كان الأجدى بهم، التحلي بالحد الأدنى من احترام المؤسسات، أن يلجأوا للقضاء في حال حصول أي تجاوز للقانون من أي وسيلة إعلامية، لا يرسلوا مناصريهم لرشق الحجارة وإطلاق السباب والتعرض للمؤسسات الإعلامية في سلوك مشين”.

وأكدت “التضامن مع قناة الجديد”، معتبرة أن “حقها بالتعبير كما حق مقاضاتها، يصونه القانون حصرا، ونلفت المرجعيات التي يخدش شعورها النقد الإعلامي، إلى أن ممارستها أوصلت لبنان إلى الفشل”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com