لبنان: سجال بالمراسلة بين بعبدا وعين التينة

رأى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل ان رئيس الجمهورية ميشال عون مرة أخرى ينتهك الدستور بشكل فاضح من خلال تسليم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري طرحا حكوميا متكاملا، بينما المادة 64 من الدستور تنيط بالرئيس المكلف تشكيل الحكومة ويوقع مع رئيس الجمهورية مرسوم تشكيلها.

وقال في تصريح له عبر وسائل التواصل الاجتماعي كفى تسويفا بتشكيل الحكومة، والواجب الوطني الملح هو توقيعكم مرسوم التشكيل لخلاص لبنان.

وسارع مستشار الرئيس عون الوزير السابق سليم جريصاتي الى الرد في بيان له على النائب الخليل بالقول: كنت آليت على نفسي ألا أرد على أمين سر كتلة «التنمية والتحرير» النائب أنور الخليل لأكثر من اعتبار، وقد يكون في مقدمة الاعتبارات الشيب والوقار، إلا انه خرج عن وقاره مجددا وتكرارا باتهام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بخرق الدستور، وهو مصرفي عريق لا يبدو انه يعرف أحوال الدساتير بقدر ما يعرف صناعة الأموال.

وختم: إن خرق الدستور، يا سعادة النائب الوقور، تهمة خطيرة، لا تدرك حجمها وعواقبها وتبعاتها، ما يجعلني أنصحك بأن تعود الى رئاسة كتلتك قبل التسرع والتهور في اطلاق مثل هذه التهم جزافا، عل في العودة هدأة.

الأنباء ـ خلدون قواص

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com