التيار الاسعدي : استرجاع الثروات المنهوبة كاف لسد ديون لبنان وعجزه

اعتبر الأمين العام ل”التيار الأسعدي” المحامي معن الأسعد في تصريح أن “ما حصل في اجتماع اللجان النيابية المشتركة فضحية وكارثة والذي لم يحضره حاكم مصرف لبنان الذي يعتبر نفسه “جمهورية مستقبل” وأكبر من الدولة وأرفع من اي محاسبة، معتمدا على الفيتو الاميركي الذي يهدد بالعقوبات لكل من يجرؤ على محاسبته”، محملا المسؤولية الكاملة لاركان السلطة السياسية، وقال:”لو يتم استرجاع الثروات الخيالية المنهوبة فهي كافية لسد ديون لبنان وعجزه”.

وأكد الاسعد “ان تقاذف المسؤوليات بين مجلسي الوزراء والنواب لا يعدو كونه مجرد مسرحية هزلية تهدف إلى الحوؤل دون تحقيق التدقيق الجنائي لحماية الفاسدين”، معتبرا “ان التدقيق والمحاسبة هما من مسؤولية الحكومة ولكن اذا كان مجلس النواب صادقا باقرار الاصلاحات الحقيقية والمحاسبة الجدية فلماذا لا يقر قوانين رفع السرية المصرفية ومحاسبة الفاسدين واسترجاع المنهوبة والمهربة ورفع الحصانات والاثراء غير المشروع بخاصة ان النصاب متوافر في الجلسات النيابية”، مشددا على “ان اقرار هذه القوانين هو الباب الأول لولوج الاصلاح واعادة استقلال لبنان وسيادته”.

ولفت إلى “أن عدم حضور الحاكم رياض سلامة جلسة اللجان النيابية يعني انه لا يقيم وزنا او قيمة لاحد وتمثيله بالنائب الثالث يشير إلى عجرفة واستلشاق وحجم الحماية االمتوافرة له”.

واكد الاسعد “ان لا حكومة في المدى القريب والكل ينتظر التطورات الاقليمية والدولية التي من شأنها تحديد المسار السياسي والحكومي على الساحة اللبنانية”.وقال:” لبنان سيعاني كثيرا من الحصار المالي والاقتصادي، لان الاميركي سيواصل حصاره وعقوباته مع اضافة عقوبات جديدة تشمل شخصيات وكيانات ومؤسسات والهدف من التصعيد الأميركي الضغط في تاليف الحكومة واستبعاد “حزب الله” عنها”.

ورأى “ان الاميركي رفع في العراق معادلة النفط مقابل الغذاء وفي لبنان السلاح مقابل الغذاء”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com