الاتحاد الدولي للشباب اللبناني تابع قضية عدد من طلاب الطب في أوكرانيا انذروا بفصلهم لعدم تطبيق قانون الدولار الطالبي

اعلن الاتحاد الدولي للشباب اللبناني في بيان عن “تلقي عدد كبير من طلاب الطب اللبنانيين في أوكرانيا الإنذار الأخير من جامعاتهم، قبل فصلهم نهائيا، كما جرى فعلا مع بعض الطلاب في نفس وقت إرسال الإنذارات”، مشيرا الى “ان الإحصاء الأولي وبالأسماء يبين أن عدد الطلاب الذين تلقوا الإنذارات وفصلوا من جامعاتهم هو أكثر من 70 طالبا وطالبة، القسم الأكبر أعطوا مهلة أسبوع واحد وأخير لتسوية أوضاعهم وإلا سيفصلون نهائيا وتسحب إقامتهم ليجبروا على العودة إلى لبنان، ما سيؤدي إلى تدمير مستقبلهم وهم نخبة من طلاب لبنان في الخارج، وخصوصا أن القلة منهم طلاب سنة أولى، ومعظمهم من جميع سنوات الاختصاص”.

واضاف البيان: “قمنا كاتحاد دولي للشباب اللبناني والمعني الأول لمتابعة القضية بالتواصل فورا مع وزير الخارجية شربل وهبة الذي لم يتأخر بدوره على إبلاغ سفير لبنان في كييف – أوكرانيا بمضمون رسالتنا ليتم التواصل مع الجهات المعنية غدا. كما ستقوم وزارة الخارجية والمغتربين غدا بإرسال مذكرة إلى سفارة أوكرانيا في بيروت لطلب النظر في أي مساعدة ممكنة لهؤلاء الطلاب، وأيضا التواصل مع حكومة أوكرانيا كما وعدنا”.

وتابع: “في انتظار إيجاد حل فوري يفرج عن مصير هذا العدد من الطلاب، بعد ما آلت إليه أوضاعهم، وكل ذلك بسبب تهرب المصارف في لبنان من تطبيق قانون الدولار الطالبي، الذي هو حق شرعي، بغطاء من مصرف لبنان وبياناته المخالفة للقانون العام وتراتبية القرار. اليوم وقع الأمر على زملائنا في أوكرانيا، وغدا حتما ستقع المصيبة من جديد ولكن لا نعرف أين. السكين أصبح يطال مستقبل الطلاب اللبنانيين في العالم، ليس بسداد أقساط الجامعات فقط بل بالعوز والفقر جراء تكابر المصرف المركزي من تطبيق القانون الواضح بآلياته التطبيقية”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com