Home » لبنان » تزايد الإصابات يفاقم مصاعب احتواء الوباء في لبنان

تفاقمت مصاعب لبنان لاحتواء انتشار فيروس «كورونا» مع تزايد الإصابات بشكل كبير، وطال سياسيين بينهم رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل والوزير الأسبق غسان عطا الله.

وشدد رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي في حديث إذاعي على أننا «في مرحلة التفشي على صعيد كبير في لبنان نسبة الإصابات والوفيات إلى ارتفاع، مما يعني أن الأسرة في المستشفيات الحكومية وبعض المستشفيات الخاصة قد امتلأت وهناك أكثر من ألف إصابة في صفوف الأطباء والممرضين والممرضات». وتوجه إلى اللبنانيين بالقول: «انتبهوا الوضع خطير لا تتهاونوا فـمرض «كورونا» ليست مزحة ولتطبيق الإرشادات الوقائية بحزم لأننا بدأنا ندخل في النموذج الإيطالي».

وأعلن المكتب الإعلامي للنائب باسيل أنه اكتشف مساء السبت أنه مصاب بفيروس «كورونا»، وقد استكمل كل الفحوص اللازمة بعد منتصف الليل ليتبيّن أن حجم الإصابة لا يزال منخفضاً ومقبولاً.

وأكّد المكتب أنّ باسيل أراد إصدار هذا البيان لإبلاغ كل من خالطهم أخيراً، إذ لا يمكن الاتصال بهم إفرادياً، وللاعتذار منهم أيضاً لعدم معرفته بالأمر قبل ذلك. وسيحجر باسيل نفسه إلى حين يتغلّب على الفيروس، وسيتابع عمله كالمعتاد من خلال الوسائل التقنية الكثيرة المتوفّرة، بحسب ما قال مكتبه، مؤكداً أنه ‏بحالة صحية جيدة وسيلتقي الكثيرين إلكترونياً.

وتمنى عضو تكتل «الجمهورية القوية» النائب سيزار معلوف في تغريدة على حسابه عبر «تويتر» «الشفاء العاجل لكل من الصديق الوزير السابق غسان عطا الله، والزميل جبران باسيل». وقال: «لقد أصبح فيروس كورونا خارج السيطرة، لذا علينا التحلي بالوعي والتشدد بالوقاية والتباعد الاجتماعي».

وتتزايد أعداد الإصابات اليومية في لبنان التي تفوق الألف إصابة يومياً، وفرضت تداعيات فيروس كورونا إقفالاً تاماً في بلدة القبيات العكارية باستثناء محطات الوقود ومحلات الأغذية والصيدليات، بعد أن تجاوز عدد المخالطين للحالات الـ44 المصابة بالفيروس الـ500 تقريباً.

وفي الشمال أيضاً، أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، تسجيل 14 حالة إيجابية جديدة، فيما أعلنت لجنة إدارة الأزمات في قضاء الكورة، في نشرتها اليومية عن مستجدات فيروس «كوفيد – 19». تسجيل 12 حالة إيجابية جديدة في الكورة. كما أعلنت غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار في تقريرها اليومي تسجيل 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهو أعلى رقم للمصابين يسجل في يوم واحد منذ بدء جائحة كورونا.

وفي البقاع، عمم محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة على البلديات كافة في محافظة البقاع بعد ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا بضرورة التشدد في تطبيق الإجراءات الصادرة عن وزارة الداخلية والبلديات، والإرشادات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا وطلب المؤازرة الأمنية عندما تستدعي الحاجة. أما في الجنوب، فقد أعلنت بلدية النبطية تسجيل 23 إصابة مثبتة في المدينة.

وعلى خط اللاجئين الفلسطينيين، أعلنت وكالة «الأونروا»، في بيان، أن العدد الإجمالي لحالات «كوفيد – 19» بين أوساط لاجئي فلسطين في لبنان منذ تفشي الفيروس ولغاية يوم أمس، ارتفع إلى 942 حالة مع 330 حالة نشطة، وتسجيل 23 حالة وفاة. وأكدت أنها تتابع الحالات الجديدة «وتتخذ جميع الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة واللجان الشعبية وجميع شركائها»، مع «تغطية تكاليف جميع الحالات المثبت إصابتها والتي تتطلب العلاج في المستشفى»، مشيرة إلى أنها «تستقبل لاجئي فلسطين في مركز العزل في سبلين في حال لم تكن هناك إمكانية لعزل أنفسهم في المنزل».

الشرق الأوسط

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com