لقاء سيدة الجبل: خلوة لقوى وشخصيات قريبا تمسكا بلبنان السيد الحر المستقل

للمشاركة

عقد “لقاء سيدة الجبل” اجتماعه الدوري، في حضور:أمين بشير، أسعد بشارة، الدكتور أحمد فتفت، أنطوان قسيس، أنطوان اندراوس، إيلي قصيفي، إيلي كيرللس، إيلي الحاج، أيمن جزيني، إدمون رباط، بهجت سلامه، بدر عبيد، توفيق كسبار، جوزف كرم، حامد الدقدوقي، حسان قطب، ربى كبارة، حسن عبود، حسين عطايا، منى فياض، سامي شمعون، سوزي زيادة، غسان مغبغب، فارس سعيد، فجر ياسين، طوني حبيب، طوني خواجه، مياد حيدر ، سيرج بوغاريوس و عطالله وهبة.

وأصدر “اللقاء” بيانا، شدد فيه على “أن الأزمة التي يعانيها لبنان في ذكرى مئويته الأولى، هي نفسها أزمة فقدان السيادة الممتدة منذ نحو خمسين عاما، وقد تفاقمت مع تغول “حزب الله” في الإستناد الى سلاحه”، معتبرا أنها “أزمة سلاح تابع لمشروع التوسع الإيراني في المنطقة وليست أزمة دستورية”. وقال:” إن سلاح هذا الحزب نسف الدستور كما نسفه للأسف سلوك رؤساء الحكومة السابقين الذين ارتضوا تشكيل “مجلس ملة” بدل الدفاع عن الدستور واتفاق الطائف”.

وأسف “اللقاء” ل”كون الرئيس الفرنسي ماكرون يتحدث عن تغيير النظام مثلما يفعل السيد حسن نصرالله، وذلك رغم علمه ان المشكلة تكمن تحديدا في وقوع لبنان تحت الإحتلال الإيراني على غرار ما وقعت باريس في ما مضى تحت الإحتلال النازي، الأمر الذي يفرض مقاربة مختلفة تماما لهذا الواقع”.

وأعلن البيان “ان لقاء سيدة الجبل، سيرد على محاولة التحوير هذه في خلوة تضم قوى وشخصيات حرة قريبا، وتعبر عن التمسك بلبنان السيد الحر المستقل”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com