Home » لبنان » الحريري لباسيل: “ما حدا بيحط عليي شروط”

أكد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أن “وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان حمل معه رسالة للبنان ساعدوا أنفسكم لنساعدكم ولكن “طلع مع رئيس الحكومة حسان دياب انو مش عارفين شي، هني بالحكومة مش عارفين”.

وفي دردشة مع الصحافيين، أعلن “أنني لا أفهم إلى أين يأخذنا دياب بهذه الدبلوماسية تجاه أصدقائنا”، سائلا: “كيف يصرح رئيس حكومة تجاه دولة صديقة يعتبرونها في لبنان الأم الحنونة؟”.

واستهزأ الحريري بدياب قائلا: ” دياب نسي أن يسأل أين هو رئيس الحكومة”.

ورأى أن “المشكلة أنّ الحكومة نفسها لا معلومات لديها عن الملف اللبناني”، ساخرا من إنجازاتها قائلا إن “مزبوط عملوا إنجازات شوفوا الكهرباء وكيف باتت العاصمة من دون كهرباء”.

وفي هذا الإطار شدد الحريري على أن ” في موضوع الكهرباء ليس هناك كارتيل بل سوء إدارة”، مطالبا بـ” أن يخرجوا من هذا القطاع”.

وأسف الحريري لأن “لا أحد يعرف ما حصل في الجنوب إنما ضروري مع التجديد للقوات الدولية أن يقوم حزب الله بهكذا عمل؟”. وتابع: “على مين عم نكذب” الجيش هناك واليونيفيل”، سائلا: أين الحكومة لتخبرنا ما حصل؟”.

ونبه الحريري من أن “فوق المشكلة الاقتصادية نزيد مشكلا آخر”، ساخرا من أنه “اذا أردنا الذهاب إلى حرب “الدولة ما معها خبر”.

وركز على أن “الاساس اليوم هو الأمور المعيشية فهل نقوم بمشلكة جديدة؟ ركزوا على الإنهيار الاقتصادي لأن من دون معالجة هذا الموضوع لا أحد يستطيع أن يقاوم او يصمد”.

وعند سؤاله عمّا إذا كان الحلّ اليوم بتغيير الحكومة لحكومة مستقلة قال: “بس لنلاقي رئيس الحكومة بالأول”.

وردا على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، أكد أن”ما بدي اعمل رئيس الحكومة وما حدن يحط عليي شروط وانو بدو هيدا المنصب او آخر”.، معلنا “أنني لم أشاهد مقابلة باسيل ولكل واحد منا له رأيه”.

وعن قرار المحكمة الدولية المرتقب في 7 آب، لفت الحريري إلى أنه “سيكون لدي موقف وبموضوع رفيق الحريري هناك عقلانية ولكن العدالة يجب أن تحصل”.

وكشف الحريري “انني مع تنفيذ مشروع سد بسري لأن البنك الدولي هو الذي وافق على هذا المشروع”.

وفي هذا الخصوص سأل ” شو دخل المقاومة بسد بسري؟”، لافتا إلى أن “هذه المياه لكل لبنان لكل أهل بيروت يلي عايشين في بيروت هم من كل الاتجاهات وليس من المقاومة فقط الحديث بهكذا أمور بهذه الطريقة هيي يلي بتضرنا”.

وذكر بأن “خلال الـ ٣ سنوات التي مضت هناك من استعمل المزايدة في موضوع رفيق الحريري ليصل إلى أي موقع فقتلوا رفيق الحريري لأنه مشروع ازدهار واستقرار وإنماء وأعجب أن البعض لم يدرك ذلك”.

وأوضح أن ” سيدر مرتبط بالإصلاحات وما حصل في البلد ليس مؤامرة ولكنه انهيار واذا كان العلاج ينطلق بأن هناك مؤامرة فعوض بسلامتكم”.

وفي الختام هنأ الحريري اللبنانيين بعيد الأضحى المبارك، معتذرا عن عدم استقبال المهنئين.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com