Home » لبنان » تأهب بسلاح الجو والاستخبارات الإسرائيلي

تصاعدت حدة التوتر على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، بين حزب الله اللبناني وجيش الاحتلال الإسرائيلي الذي يتوقع عملية انتقامية ردا على مقتل أحد عناصر الحزب في هجوم إسرائيلي في سوريا قبل أيام.

والاثنين، نفى حزب الله وقوع أي اشتباك أو إطلاق نار في مزارع شبعا المحتلة مؤكدا أنه “لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرف المقاومة وأن الاحتلال هو من بادر إلى الاشتباك مدفوعا بقلقه وخوفه”.

وأوضحت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية في خبرها الرئيس اليوم، أنه “على خلفية التوتر على الحدود مع لبنان وسوريا والتأهب لرد انتقامي من جانب حزب الله، زار وزير الأمن الجنرال بيني غانتس أمس الحدود الشمالية”.

ولفتت إلى أن “الجيش عزز أمس المدفعية على طول الجدار الحدودي، وخلق سواتر دخانية ونشر بطاريات القبة الحديدية، كما قرر تقليص الأهداف على طول الحدود، وتقليل الاستحكامات وإغلاق الطرقات في صالح المركبات العسكرية”.

وخلال الزيارة، قال غانتس: “نحن لا نبحث عن تصعيدات زائدة، ولكن من يجربنا، سيلتقي بقدرة عمل عالية جدا، وآمل ألا تكون لنا حاجة لاستخدامها”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com