Home » لبنان » إلغاء الاجتماع التفاوضي بين لبنان وصندوق النقد.. وفشل كل المحاولات في ضبط العملية النقدية
الأساتذة المتعاقدون بالساعة في الجامعة اللبنانية خلال اعتصام أمام السرايا الحكومي للمطالبة بملء الشواغر الأكاديمية في الجامعة(محمود الطويل)

الحراك الحكومي الواسع، على امتداد اول من امس، أوحى بسيطرة الدولة على نواحي الأمور، مالا وأمنا وسياسة، وتوج رئيس الحكومة حسان دياب هذه الهجمة الكلامية بإعلان الحرب على الفساد، فيما الفساد يحاصر حكومته من الداخل.

لكن واقع الحال يوجب اقتران الأقوال بالأفعال، والنوايا بالتنفيذ، والعودة الى التجارب، لا تبييض الوجه، فكم من مواقف اتخذت، وقرارات وقعت، لنتحول عند الاختبار الى مجرد حبر على ورق.

قد يكون الرئيس دياب صادق النية في أقواله قياسا على توصيفه الدقيق لواقع حال الدولة مع الفساد والمافيا المتسللة الى بعض مؤسساتها، لكن عند الامتحان يكرم المرء أو يهان، وعلامته في امتحان الأمن، يوم الجمعة الماضي، صفر مكعب، ومثله على صعيد المعابر الحدودية المفتوحة، نسبيا على الأقل، أما الحديث عن عودة الدواعش ضمن معلومات عن التخطيط لتنفيذ عمليات ارهابية في بعض المناطق، فقد ظلت موضع شك، رغم مصداقية مصدرها، من حيث احتمالية الاستهداف وليس من حيث المشار اليهم كمنفذين، لأن ملابسات معركة الجرود بين الدواعش والجيش اللبناني أثبتت ان هؤلاء ليسوا غرباء، ولا تكفيريين، ولئن لبسوا مسوح هؤلاء.

وقد تكون العودة الى «فزاعة» داعش، لتبرير ما لا يبرر، مما حصل في وسط بيروت على أيدي راكبي الدراجات النارية، ومثله في ساحة النور بطرابلس، من جانب اقران لهؤلاء الدراجين، الذين ينسب إليهم الانتماء إلى تنظيمات «شقيقة».

لقاء «سيدة الجبل» اعتبر ان ما حصل ويحصل في بيروت وطرابلس انهيار امني يضاف الى الانهيارات السياسية والاقتصادية ويأتي تتمة لانقلاب حزب الله على الجمهورية اللبنانية.

على صعيد الدولار، فإن تجربة اليوم الأول من ضخ البنك المركزي للدولار لم تؤثر على السوق السوداء، حيث بقي التعامل بالدولار فوق الاربعة آلاف ليرة، وبدا أن سوق الصيارفة ابتلع الثلاثة ملايين دولار تقريبا التي ضخها المركزي في ساعات النهار الاولى، وبالتالي فهو قادر على ابتلاع اي مبلغ يعرضه المركزي، تبعا لشدة الحاجة إليه، في سورية اكثر منه في لبنان، وهذا ما يخشى معه، أن يتحول وضع الدولار مع الصرافين كوضع الماء في السلة.

وكان رئيس الحكومة حسان دياب كشف في اجتماعه مع الأمنيين والمصرفيين عن واقعة حصلت قبل 10 أيام في سوق الصرافة، إذ باع الناس بعد اتفاق في السراي 5.5 ملايين دولار في يوم واحد، وفي اليوم الثاني باعوا 4 ملايين، وفي اليوم الثالث اختفت الدولارات، بل وارتفع الطلب عليها، وكأن هناك من اوعز إلى العودة للمضاربة، وطالب قادة الأجهزة الأمنية باكتشاف من يقف وراء هذا الإحجام.

الاعتقاد ان الأزمة النقدية بخلفياتها السياسية مرتبطة بقانون «قيصر» الذي سيعتبره الأميركيون نافذا ابتداء من اليوم، بدليل فشل مختلف المحاولات الأمنية والقضائية، فضلا عن المالية في ضبط العملية النقدية، حتى ان البعض رأى في هذه الإجراءات بهلوانيات فولكلورية.

ومن هنا استمرار الدولار في خطه التصاعدي، بينما يحجم التجار عن المغامرة بالشراء في ظل وضع متهالك. ويبقى السؤال، هل سيكون بوسع غرفة العمليات الأمنية التي شكلت في المديرية العامة للأمن العام، قطع دابر المضاربات، أم ان المسألة اكبر من تصنيفها كمشكلة صيارفة غير مرخصين وسوق سوداء بلا هوية؟ وما يقال عن الدولار، يقال عن مادة المازوت المهربة الى سورية، والتي تستنزف الخزينة العامة، فهذه العمليات مستمرة، واعترف بها مجلس الدفاع الأعلى من خلال الاشارة الى فشل كل القرارات التي اتخذت بهذا الشأن.

الى ذلك، ألغي الاجتماع التفاوضي بين لبنان وصندوق النقد الدولي مساء اول من امس بانتظار توحيد الأرقام بين الحكومة ومصرف لبنان. وكشف عضو الوفد اللبناني الى هذه المفاوضات هنري شاوول ان المفاوضات مازالت في مرحلة الاستكشاف.

وعادت أزمة عملية توحيد الأرقام بين الحكومة والبنك المركزي وجمعية المصارف الى اللجنة الفرعية لتقصي الحقائق، والتي تمكنت في اجتماعها امس عن ردم فجوة بين الأرقام المتباينة، موضحا ان الأمر يحتاج الى جلسة أو أكثر.

صحيفة «الأخبار» تحدثت عن شبه توافق حصل ليل الاثنين ـ الثلاثاء، خلال اجتماع رئيس الحكومة بقيادة الجيش والأمن وحاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف، لناحية عدم شطب الدين الداخلي واعادة هيكلته، بل اعادة جدولته، ما يعني استمرار دفع الضرائب خدمة للدين العام الى ما لا نهاية.

ولفت في الاجتماع قول الرئيس دياب ان 80% من اعتبارات صندوق النقد سياسية، و20% الباقية فقط مالية.

بدوره، قال رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس «ان 25% من المؤسسات التجارية في لبنان اقفلت حتى الآن»، واشار الى «تحطيم 16 متجرا في بيروت يوم الجمعة الماضي».

الانباء ـ عمر حبنجر

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com