Home » لبنان » أطباء لبنان توقفوا عن العمل استنكارا للاعتداءات على الجسم الطبي ومطالبة باقرار قانون لحمايتهم

التزم أطباء لبنان بقرار نقابتي الأطباء في بيروت وطرابلس بالاضراب العام والتوقف عن العمل باستثناء الحالات الطارئة، استنكارا للاعتداءات التي يتعرض لها الجسم الطبي في مختلف المناطق.

جزين
ففي مستشفى جزين الحكومي التزم الاطباء بقرار الاضراب وبدعوة اللجنة الطبية في المستشفى وتوقفوا عن العمل باستثناء الحالات الطارئة.

البترون
كما لبت اللجنة الطبية في مستشفى البترون الدعوة للاضراب، وتوقف الأطباء عن العمل تضامنا مع الطبيب الذي تعرض لإطلاق النار.

وشدد رئيس اللجنة الطبية الدكتور جورج طنوس على “ضرورة تأمين الحصانة لكل الأطباء في كل الصروح الاستشفائية في لبنان والعمل على تحقيق الحصانة لكل الجسم الطبي”.

بعلبك
وفي بعلبك، نفذ أطباء ولجنة الأطباء في مستشفى دار الامل الجامعي في بعلبك، وقفة إحتجاجية أمام مبنى المستشفى، وتوقفوا عن العمل باستثناء إستقبال الحالات الطارئة.

وأكد رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور ركان علام أن “وقفتنا الاحتجاجية اليوم تأتي نتيجة الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الجهاز الطبي من مستشفيات واطباء دون أي رادع، وعلى الدولة والاجهزة الامنية أن تولي هذا الامر اهتماما كبيرا والعمل بجد على حماية هؤلاء الذين يسهرون الليالي من اجل توفير الصحة والحياة السليمة لكل مريض ومحتاج”.

واكد الدكتور يوسف بدرة بإسم لجنة الاطباء، “استمرار الاعتصام حتى تحقيق مطالب الاطباء بإصدار قانون يحمي الطبيب والمؤسسات الاستشفائية، ودون ذلك تبقى الامور حبرا على ورق”.

النبطية
ونفذ الاطباء في النبطية اعتصاما امام السرايا الحكومية، بدعوة من رابطة الاطباء في محافظة النبطية، استنكارا للاعتداء على الطبيبة هدى الرحماني وتعرضها للاذى الجسدي والمعنوي في عيادتها في النبطية.

وألقى رئيس الرابطة الدكتور سمير كحيل كلمة امام الاطباء المعتصمين، استنكر فيها الاعتداء الذي تعرضت له “النجدة الشعبية اللبنانية” منذ اسابيع ، مشيرا الى تكرار الاحداث ضد الاطباء ومنها ما تعرضت له الدكتورة هدى الرحماني من تهجم في مكان العيادة وامام المرضى وتعرضها للاذى الجسدي والمعنوي.

ودعا كحيل السلطة التشريعية الى “الاسراع باقرار قانون يحمي الاطباء من الغوغائيين ووضع حد لهذا التفلت الذي يطال كرامات الشرفاء حاملي اوجاع المرضى وآلامهم، ساهرين على صحتهم التي من المفترض هي الاغلى بكثير مما نتقاضى”.

وقال: “نقف اليوم مع نقابتنا في بيروت وكل لبنان لنسجل بأن الكيل قد طفح، وعلى كل المؤسسات، التشريعية والامنية والقضائية وكل من يستطيع المساعدة، وضع حد لهذه الارتكابات والاسراع باقرار قانون لحماية الطبيب. اذا استمر وجعنا سيرتد بصورة سوداء على الوضع الصحي برمته في لبنان”.

رياق
كما نفذ الاطباء والجسم التمريضي والإداري في مستشفى رياق وقفة تضامنية أمام مبنى المستشفى، بناء لقرار نقابة الأطباء بالتوقف عن العمل ليوم كامل.

وتحدثت رئيسة اللجنة الطبية الدكتورة ليلى السيد قاسم مستنكرة ما يتعرض له الجسم الطبي، وطالبت بقانون لحماية الطبيب في لبنان.

من جهته، شدد نائب رئيس مجلس إدارة مستشفى رياق الدكتور علي حمد العبد الله على وحدة الجسم الطبي والتمريضي والادارة، لما فيه خير الطبيب وحمايته”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com