آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

جمعية أموالنا لنا: نشد على يد القاضية عون ونعول على قراراتها الحكيمة

  • قالت جمعية “اموالنا لنا” – صرخة المودعين في بيان: “اتحفتنا جمعية المسارق بهذا الاستهجان المستهجن على قرار منع التصرف وإلقاء الحجز على اصول وممتلكات المصارف واصحابها وممتلكات اعضاء مجالس اداراتها الذي اصدرته النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، على ضوء الاستماع الى اصحاب تلك المصارف وإقرارهم باستدانة مبلغ 8 مليارات دولار من البنك المركزي وإعادتها بالليرة اللبنانية وتحويلها للخارج وباستنسابية تامة على شكل حصص وارباح. وكل ذلك على حساب اموال المودعين وأتعابهم وجنى عمرهم”.
مواضيع متعلقة

أضافت: “فيا ايها المرابون هل تعتقدون ان بشرائكم بعض الضمائر ستغطون جرائمكم واثراءكم غير المشروع؟ إلقاء الحجز هو بمثابة ضمانة لاستعادة اموال المودعين المحجوزة لديكم فلماذا الاستهجان؟ إننا نثني و نقدر جهود و قرارات الرئيسة غادة عون العادلة والحكيمة والمحقة التي تصب في خانة إحقاق الحق ندعو القضاء اللبناني برمته ان ينتفض ويحمل راية الحق و يكمل هذه المسيرة العادلة. ندعو الحكومة إلى دعم قرارات القاضية عون و تنفيذها من دون اي تدخل كما جرت العادة وخصوصا ان هذه القضية وطنية ومقدسة بالنسبة إلينا:
أ- المصارف المراسلة و الاقتصاد الوطني: كان عليكم الاخذ بعين الاعتبار البنوك المراسلة، الشعب و الاقتصاد اللبناني منذ بداية الازمة – تشرين الأول 2019 – عندما تفضلتم وهربتم اموالكم واموال شركائكم وازلامكم و مرؤوسيكم بطريقة استنسابية.
ب – سند قانوني: يا سارقي اموالنا كيف لكم و بكل وقاحة التكلم عن سند قانوني؟
مسؤوليتكم انتم ان تعيدوا الاموال لاصحابها، سواء اقرضتموها للدولة أو لاشخاص أو هربتموها للخارج أو أخفيتموها بخزعبلاتكم المعهودة وهندساتكم والاعيبكم المصرفية”.

وختمت: “نشد على يد هذه القاضية الشريفة وندعمها ونعول على قراراتها الحكيمة والمدروسة فلبنان لم يخل ولن يخلو من القضاة الشجعان والنزيهين وفي مقدمتهم النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، القدوة في الجرأة والمثل والمثال للقضاء النزيه والبصير”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com