آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

وزير التربية اجتمع مع بعثة البنك الدولي: نسلك في الوزارة مسارا للتحديث والتطوير

إجتمع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي مع بعثة البنك الدولي برئاسة أندرياس بلوم وفريق عمل مكتب بيروت في البنك الدولي، ناتالي لاهناء الغالي ونادين فرنجي، في حضور المدير العام للتربية عماد الأشقر، مديرة مكتب الوزير رمزة جابر ، مستشار الوزير للسياسات التربوية البروفسور منير أبو عسلي ، مستشار رئيس المركز التربوي الدكتور جهاد صليبا ، منسقة المشاريع الدولية إيمان عاصي ، مدير المعلوماتية توفيق كرم ، ومدير التوريدات بلال ناصر والمستشار الإعلامي البير شمعون.
 
واطلع  الحلبي من البعثة على زياراتها الميدانية إلى مجموعة من المدارس في المناطق ، وقد لاحظت البعثة العمل الطبيعي التربوي ، كما لاحظت الصعوبات التي يعيشها التلامذة وفقدان الأمل نتيجة الأوضاع الصعبة وغياب محاسبة المسؤولين عن تدهور الوضع الإقتصادي والمعيشي.
 
وتحدثت البعثة عن “ضرورة تطوير القدرات المعلوماتية لدوام بعد الظهر من اجل تسريع نقل المعلومات المسجلة إلى نظام سيمز المعتمد لدفع الحوافز”. 
 
وأكد الحلبي ان “القرار متخذ والحوافز في طريقها وقد أعطيت التوجيهات إلى المعلمين والإدارات والمناطق التربوية لتسجيل كل معطياتهم وجداول حضورهم على نظام إدارة المعلومات التربوية سيمز، وبالتالي من لم تصله الحوافز يمكنه الإتصال فورا لتصحيح رقم حسابه. كما سيتم نشر اسماء جميع المستفيدين من الحوافز على موقع الوزارة تطبيقا للشفافية التي يركز عليها البنك الدولي والوزارة في العمل المحاسبي والمالي”.
 
وشرح الحلبي “موضوع التواصل مع حاكم مصرف لبنان ونوابه لجهة رفع سقوف السحوبات من المصارف لصالح صناديق المدارس ، لكي تتمكن من دفع المترتب عليها للعاملين على صناديقها ولتشغيل المدرسة”.
 
كما اثارت البعثة موضوع الرقم الموحد ، وكشف الحلبي عن الترتيبات الجاهزة لإطلاقه لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي في وقت قريب.
 
وعرض المركز التربوي التحضيرات للدراسة حول الفاقد التعلمي في القطاعين الرسمي والخاص ، وتحديد النسبة المنفذة من المناهج ، ووضع استراتيجية لتعويض الفاقد التعلمي.
 
واشار رئيس البعثة إلى “الجدية والفعالية التي يتحلي بها الوزير الحلبي، والعزم على إحداث تغيير في التربية على كل المستويات ، على الرغم من الإضرابات والتعطيل والشكاوى من جانب المعلمين وغيرهم”.
 
أكد وزير التربية أنه “متفائل على الرغم من كل الآفاق المسدودة ، وأنه يبني على الإيجابيات وعلى الخطة الخمسية ، ويتابع العمل مع الشركاء على إنجاز إستراتيجية للتعليم العالي بصيغتها النهائية ، واستراتيجية للتعليم المهني والتقني ، فيما تسير ورشة تطوير المناهج في المركز التربوي بالتعاون مع القطاعين الرسمي والخاص”.
 
وأشار إلى “اننا نسلك في الوزارة مسارا للتحديث والتطوير ، وأن فريق العمل يعمل ليلا نهارا طوال أيام الأسبوع”، مشددا على أنه “يسعى باستمرار إلى إعطاء المثال والأمل للشباب الذين يعانون وتجرح كراماتهم للحصول على الوقود وتحصيل لقمة العيش”. وعبر عن “الأمل باستمرار التزام المانحين والبنك الدولي  بخطة الوزارة”.
 
وشكر بعثة البنك الدولي على “كل ما قدمه البنك الدولي للمدرسة الرسمية”، وطالب ب”توفير دعم للمدارس الخاصة أيضا، وكذلك للجامعة اللبنانية، لاسيما أن هذا الموضوع سيكون مدرجا على جدول أعمال اجتماع الوزير مع الجهات المانحة الأسبوع المقبل”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com