آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

شقير خلال إعلان تشكيل اللجنة الزراعية التنفيذية التابعة لإتحاد الغرف اللبنانية: لتفعيل إمكانيات القطاع

علن إتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان برئاسة الوزير السابق محمد شقير تشكيل لجنة زراعية تنفيذية تابعة للاتحاد بهدف تفعيل اهتمام الإتحاد والهيئات الإقتصادية بهذا القطاع الانتاجي الحيوي، خصوصا في ظل الأزمة الإقتصادية حيث يشكل القطاع الزراعي حاجة استراتيجية اقتصادية واجتماعية وإنمائية.
 
جاء ذلك في اجتماع عقد اليوم، في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، ضم الى شقير، رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس غرفة صيدا والجنوب محمد صالح، نائب رئيس غرفة زحلة والبقاع منير التيني، رئيس اللجنة الزراعية في اتحاد الغرف اللبنانية رفلة دبانة، أمين سر الهيئات الإقتصادية ألفونس ديب ورئيس وأعضاء اللجنة الزراعية.
 
شقير 
في مستهل اللقاء، رحب شقير بـ”الزملاء رؤساء الغرف في لبنان برئيس وبأعضاء اللجنة الزراعية”، مؤكدا “ضرورة تعاون الجميع لتفعيل الإمكانيات الزراعية المتاحة وتطويرها والإستفادة منها بأكبر قدر ممكن”.
 
وأوضح أنه “انطلاقا من وجود فرص كثيرة ومتنوعة في هذا القطاع الزراعي، واستنادا الى الكثير من الافكار والمشاريع المبدعة والى وأهمية القطاع الزراعي الإستراتيجية خصوصا الدور الهام الذي يمكن أن يلعبه في ظل الأزمة الإقتصادية، كان لا بد من تأليف هذه اللجنة التنفيذية التي تشمل كافة القطاعات والمناطق والتي ستعمل بشكل ديناميكي لمواكبة المرحلة والتفاعل مع المجتمع الزراعي بشكل علمي وتقني متطور”.
 
وأشار الى أن “اللجنة تأتي ايضا استكمالا للعمل الهام الذي قام به إتحاد الغرف والغرف اللبنانية لتطوير وتفعيل القطاع الزراعي في لبنان”.
 
وقال: “إضافة الى التركيز على مشاكل القطاع وكل متطلبات تطويره، اليوم وفي عز الأزمة الإقتصادية نحن بحاجة الى تعميم كل الأفكار التي تساهم في إنجاح المشاريع الزراعية وكذلك تعميم الافكار الجديدة ومطلبات الأسواق الخارجية عبر تحديد النوعية والأصناف المطلوبة”.
 
أضاف: “المهم جدا في هذه المرحلة، التركيز على الإبتكار وتطوير العمل الزراعي وجمع المعلومات والأفكار المبدعة الناجحة ووضعها في متناول أكبر قدر من المزارعين واللبنانيين الراغبين في العمل بالقطاع الزراعي، وذلك انطلاقا من مبدأ تعميم الفائدة على الجميع”.
 
وأكد “وضع كل إمكانيات غرفة بيروت وجبل لبنان بتصرف اللجنة للوصول الى أهدافها”.
 
دبوسي 
من جهته، عرض دبوسي “الإمكانيات المهمة التي تتمتع بها غرفة طرابلس والشمال في المجال الزراعي، لا سيما على مستوى المختبرات والمشاريع التي نفذتها في أكثر من مجال، وكذلك فتح اسواق جديدة للتصدير”، مؤكدا “وضع إمكانية غرفة طرابلس والشمال في خدمة اللجنة الزراعية”.
 
وقال: “اللجنة تشكل فرصة هامة لنتمكن في غرفة طرابلس والشمال من المساهمة في تقديم المساعدة على المستوى الوطني”.
 
صالح 
أما صالح، فشدد على “ضرورة الإستفادة من كل المعلومات العلمية المتعلقة بالقطاع الزراعي لجهة أصناف المزروعات المطلوبة، وإرشاد المزارعين والمهتمين بالقطاع الزراعي اليها”.
 
واعتبر أن “إنشاء اللجنة الزراعية يشكل خطوة في غاية الأهمية”، مشددا على “ضرورة القيام بالمبادرة تجاه القطاع الصناعي”.
 
التيني 
بدوره، أثنى التيني على تشكيل اللجنة الزراعية، مؤكدا “وضع إمكانيات غرفة زحلة والبقاع بتصرفها”.
 
وشدد على “ضرورة التركيز على وضع سياسة زراعية على المستوى الوطني، وكذلك العمل على توفير الأمن الغذائي وإنتاج ما يكفي حاجة الصناعة الغذائية من مواد أولية زراعية”.
 
دبانة 
وعرض دبانة الأهداف التي ستعمل عليها اللجنة الزراعية التنفيذية، وقال: “اللجنة لديها كفاءات عالية وسنعمل على الإستفادة من كل الإمكانيات المتاحة ووضعها في خدمة المزارعين والقطاع الزراعي في لبنان”.
 
نقاش 
ثم طرح أعضاء اللجنة أفكارهم والمشاريع التي سيعملون عليها، وتم الإتفاق على الإستناد الى كل هذه الافكار في خطة عمل اللجنة.
 
اللجنة الزراعية 
وتتشكل اللجنة الزراعية التنفيذية التابعة لإتحاد الغرف اللبنانية من الأسماء الآتية: رفلة دبانة (الرئيس)، المهندس خالد العمري، المهندس محمد الرفاعي، جهاد دكاش، سعيد جدعون، بشار برو، رولى قرعوني، المهندس إبراهيم الحريري، وليم بطرس، المهندس خير الجراح، المهندس ندين خوري، المهندس الياس غضبان. وتم تعيين المهندس ايلي مسعود مقررا للجنة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com