آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

سعر الدولار في لبنان الخميس 20 كانون الثاني 2022.. تحذيرات من تداعيات كارثية

مقابل الليرة 1

سعر الدولار في لبنان اليوم الخميس 19 كانون الثاني 2022 لدى تعاملات السوق السوداء غير الرسمي.

سعر الدولار في لبنان اليوم

يتراوح سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية مساء اليوم الخميس ، لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) بين 23000 ليرة – 23100 ليرة لكل دولار.

تراوح سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية صباح اليوم الخميس ، لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) بين 23400 ليرة – 23500 ليرة لكل دولار.

مزيد من اخبار الاقتصاد

‘انخفاض الدولار تجليطة’… مصادر صحفية تكشف تفاصيل مصيره: فهل سيعود للارتفاع فوق 33 الف ليرة؟!

“ما هو السبب الحقيقي للتخفيض “المشبوه” لسعر صرف الدولار؟ ومن هم رعاة “الإنخفاض التجليطة” لسعر الصرف؟

ما علاقة الإنخفاض الهستيري للدولار بإقرار الحكومة للموازنة؟ وهل سيشهد الدولار المصير المشؤوم مجددًا ويرتفع فوق ال ٣٣ الف؟ ووما هي لعبة مصرف لبنان الأخيرة؟ ما هو الأمر الخطير الذي ضرب الـ”brand” اللبناني في مقتل؟

“دولرة الاقتصاد” في لبنان.. تحذيرات بالجملة من تداعيات “كارثية”

شيئًا فشيئًا، تخسر الليرة اللبنانية قيمتها، بحيث باتت كل مئة ألف ليرة تساوي أربعة دولارات فقط في السوق الموازية غير الرسمية.

بنتيجة ذلك، يرتفع الاعتماد على الدولار في السوق بحكم الأمر الواقع، وسط تحذيرات من التسليم بهذا الواقع على المدى القصير ومن نتائجه الكارثية على المدى البعيد.

اعتماد متزايد على الدولار
هكذا، باتت عمليات الاستيراد والبيع وكل المعاملات في قطاع الإلكترونيات بالدولار، وحتى البيع بالليرة يتمّ تحويله لاحقًا إلى الدولار إما إلى إعادة الاستيراد وإما للادخار.

وبات يصطلح في لبنان على تسميات الاعتماد على الدولار في السوق بدولرة الاقتصاد وهو أمر بات واسع الانتشار.

يقول كارل كساب وهو مالك متجر هواتف إن “80 إلى 90% من الزبائن يدفعون بالدولار”، موضحًا أنّ من يريد أن يشتري جهاز “آيفون” مثلًا بسعر 1500 دولار، لن يدفع 30 أو 40 أو 50 مليون ليرة، بل يفضّل أن يدفعها بالدولار.

كل القطاعات معنيّة
لا تقتصر الدولرة على القطاعات التجارية، فهي تتسلل حتى إلى قطاعات غير تجارية كالاستشفاء وشراء المستلزمات الطبية وكذلك بوالص التأمين والفنادق وغيرها من الخدمات، وسط مخاوف من اتساع نطاق الدولرة.

ويقول الباحث في الشأن الاقتصادي علي نور الدين إنّ “ضعف الليرة اللبنانية وتراجع استعمالها في قلب السوق يربط الوضع الاقتصادي بقيمة الدولار وبالسياسات النقدية في الخارج”، مضيفًا: “سيفقد مصرف لبنان قدرته على استعمال الليرة كأداة لسياساته النقدية في البلد”.

محاذير بالجملة
ومن جملة المحاذير من الدولرة بحسب بعض الخبراء الارتفاع المستمرّ في معدلات التضخم، إضافة إلى مخاطر اقتصادية أعمّ في حال اتسع نطاقها.

أما الحلول فلا تخرج كما يقولون عن نطاق الحل الشامل بخطة تعافٍ اقتصادية ورؤية تتضمن توحيد أسعار الصرف واستعادة الليرة لاستقرارها، وهو محلّ إجماع حتى متابعوا البث المباشر – العربي أخبارن الأوساط السياسية على الرغم من أنه لا يزال بعيد المنال والتنفيذ.

سعر الدولار في البنك المركزي

احتفظ مصرف لبنان رسميا بسعر صرف 1500 ليرة للدولار الموجه لاستيراد بعض السلع الضرورية، لكن جميع السلع تباع بالسعر السوقي.

مصرف لبنان المركزي

في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن مصرف لبنان المركزي، عن سعر صرف جديد للسحب من الودائع الدولارية بالليرة اللبنانية عند 8000 ليرة للدولار.

ويواجه الاقتصاد اللبناني تراجعا منذ 2019 بعدما أدى تراكم الديون وأزمة سياسية إلى دخول البلاد في أسوأ أزمة تشهدها منذ الحرب الأهلية التي اندلعت في 1975 واستمرت حتى 1990.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com