آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 30/03/2022

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

سريعا أقر مجلس الوزراء في جلسته عصرا في بعبدا مشروع الكابيتال كونترول تمهيدا لإعادته الى مجلس النواب لكن هل تكفي تعديلات أدخلت على عجل لتحويل الرفض النيابي للمشروع الى قبول وما الذي يضمن عدم تكرار مشهدية الاثنين في ساحة النجمة حين تنكرت الكتل النيابية جميعها للمشروع خصوصا أن الأسباب الكامنة وراء الرفض أي الحسابات الاتنخابية هي هي حتى الخامس عشر من أيار.

وبالرغم من المشاريع الإصلاحية عموما لا تزال تتخبط في دوامة الحكومة والمجلس ذهابا وإيابا دون أن تبصر النور لاحظ وفد صندوق النقد الدولي الذي يزور لبنان تقدما في مسار المفاوضات من شأنه ان يؤدي الى توقيع أولي على مذكرة تفاهم قبل التوقيع على العقد النهائي.

لكن الوفد اشترط لذلك التزاما من رؤساء الجمهورية والمجلس النيابي ومجلس الوزراء بالسير نحو انجاز الإصلاحات المطلوبة للخطة كاملة لا سيما منها إقرار “الكابيتال كونترول” وإدخال تعديلات على قانون السرية المصرفية، وإعادة هيكلة القطاع المالي والمصرفي بما في ذلك مصرف لبنان ليكون على مستوى معايير الحوكمة.

في سياق متصل أثارت الأنباء التي جرى تداولها صباح الاربعاء عن احتمال استقالة حاكم المصرف المركزي ارتباكا في الأسواق المحلية وتساؤلات لدى المواطنين خصوصا حول وضع الدولار الذي أخذ سعره يتحرك قبل أن تنفي مصادر المركزي صحة نبأ الاستقالة ظهرا مؤكدة أن الحاكم لم يفكر يوما بالاستقالة واصفة ذلك بالشائعات المغرضة ضد سلامة. ليعود سلامة ويرأس اجتماعا للمجلس المركزي بعد الظهر ويصدر تعميما يمدد بموجبه العمل بالتعميم 161 حتى آخر نيسان قابل للتجديد.

بالتزامن جرس إنذار للجميع دقه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اليوم استكمالا لموقفه في البرلمان إزاء محاولة البعض إسقاط الحكومة تمهيدا لتطيير الانتخابات النيابية بمواقف شعبوية.

=======

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

في يوم الأرض قامت سيدة الأرض حقا قامت، لأنها أم البدايات وفيها أم النهايات، ولد ضياء وسجل في قلم النفوس فدائي حتى الإستشهاد، يرمي المحتلين بحجارة من سجيل ورصاص، معلنا أنها كانت تسمى فلسطين، صارت تسمى فلسطين وتبقى لا تصالح لا تساوم.

العملية الفدائية خطفت الأنظار على مستوى المنطقة أما في لبنان فتتجه الانظار الى جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في ‏قصر بعبدا حيث تم اقرار مشروع قانون الكابيتال كونترول مع تعديلات طفيفة كما وافق مجلس الوزراء على طلب وزير الطاقة تحويل مبلغ 76 مليون دولار لتأمين سلامة الاستثمار في قطاع الانتاج والمعامل ووافق أيضا على طلب وزير المال سداد الدفعات للبنك الدولي ومكاتب التدقيق الجنائي.

على صعيد الإستحقاق الإنتخابي وبعدما وافق ‏مجلس النواب على فتح اعتماد إضافي استثنائي في الموازنة العامة لمصلحة ‏موازنة وزارتي الداخلية و الخارجية لتغطية نفقات ‏الانتخابات النيابيةتبدأ خلال الساعات المقبلة عملية إطلاق الماكينات الإنتخابية

وفي هذا الإطار أكد رئيس الهيئة التنفيذية في حركة أمل مصطفى الفوعاني في حديث لل NBN أن تحضيرات الحركة وصلت الى درجة متقدمة  وبدأت اللجان في الدوائر الانتخابية إطلاق الماكينة الانتخابية في كل منطقة على حدة وهي تختبر الجهوزية التامة تمهيدا للموعد المقرر عبر عشرات الآلاف من شباب الحركة والاخوات الذين ينتشرون على مساحة الدوائر من مندوبين ورؤساء مراكز وشؤون انتخابية مختلفة.

معيشيا لامست أزمة القمح الخطوط الحمر بعد أن بدأت تظهر بوادر المصيبة تباعا لاسيما أن التطورات في أوكرانيا أدت الى وصول البواخر إلى لبنان بأسعار قمح مرتفعة وهي أسعار مرشحة لترتفع أكثر بدءا من الأسبوع المقبل مضافا اليها معضلة تأمين الإعتمادات من مصرف لبنان

وعلى خطوط النقد أيضا مدد مصرف لبنان مفاعيل التعميم رقم 161 لغاية نهاية شهر نيسان وهو قابل للتجديد كما أكد إستمرار العمل بمنصة صيرفة.

من جهة اخرى بدأ وفد من صندوق النقد الدولي لقاءاته في بيروت في مهمة جديدة تمتد لإسبوعين.

=======

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

ما حصل على طريق القصر الجمهوري اهم بكثير مما حصل داخل القصر. على الطريق اعتصم اساتذة الجامعة اللبنانية، و طالبوا وزير التربية والحكومة ببت ملف الجامعة اللبنانية، ولو من خارج جدول الاعمال، لأن وضع الملاك والمتفرغين والمتعاقدين والمدربين لم يعد يطاق.

ولايصال صوتهم طلبوا من القوى الامنية ان يقطعوا الطريق دقيقتين على الاقل. لكن قوى السلطة رفضت الامر، وقال احد المسؤولين الامنيين: طريق القصر لا تقطع ولو لدقيقة واحدة. ما أدى الى التصادم بين الاساتذة والقوى الامنية. فايهما اهم: حقوق الناس ومنهم اساتذة الجامعة، ام طرق القصور والمقرات الرسمية؟

واي دولة تحترم نفسها تسمح بأن يذل اساتذة جامعتها الوطنية ولا تفعل شيئا من اجلهم؟ اكثر من ذلك: ماذا سيقول الطلاب عندما يشاهدون اساتذتهم على هذه الحالة ؟ هل سيبقون مؤمنين ببلدهم، ام سينتفضون ويهاجرون كما يهاجر كل شاب يتمكن من ذلك؟

لذلك ما حصل اليوم معيب، فدولة لا تحترم اساتذة جامعتها الوطنية  هي دولة لا تحترم  ماضيها، ولا تبالي بحاضرها، والاسوأ هي دولة تستخف بمستقبلها!

حكوميا، الكابيتال كونترول الذي خرج من باب البرلمان عاد ودخل من شباك مجلس الوزراء ولو معدلا. فهل يشرع القانون اللقيط في مجلس النواب بعدما اضحى له من يتبناه؟ 

توازيا، فضيحة في البرلمان. فنصاب جلسة لجنتي الادارة والعدل والمال والموازنة لم يكتمل اليوم. السبب مزدوج. فالنواب “الاشاوس” صاروا يفضلون ملاحقة شؤون الانتخابات على الاهتمام  بالتشريع والمحاسبة. 

على اي حال، هم  في الايام العادية  لم يشتهروا لا بالتشريع ولا بالمحاسبة،  فكيف اذا كان الموسم موسم انتخابات؟ السبب الثاني هو ان الجلسة  مخصصة لدراسة اقتراح القانون الرامي الى استرداد الاموال النقدية والمحافظ المالية المحولة الى الخارج بعد 17 تشرين الاول 2019.

وطبعا هذا الامرلا يرضي معظم  ممثلي الشعب ! فهم جزء لا يتجزأ من منظومة الفساد والافساد التي افقرت الشعب اللبناني وبهدلته واذلته.

لذلك ايها اللبنانيون ليكن ردكم واضحا في الانتخابات المقبلة. شاركوا في الاستحقاق الاتي بكثافة، ف ” التغيير بدو صوتك .. بدو صوتك.. و ب 15 ايار خللو صوتكن يغير”

=======

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

في يوم الارض ازهرت فلسطين بفدائييها، وذبل ربيع الصهاينة في آذارهم الاسود، فانتقمت جنين عبر ضيائها لسخنين ودير حنا وعرابة، وللنقب والجليل بل لكل فلسطين، ومشى الفلسطينيون على وقع دعسات ضياء حمارشة ومحمد ابو القيعان والاخوين اغبارية من بني براك الى الخضيرة فبئر السبع، حيث وقع الكيان العبري المؤقت ومنظومته الامنية في بئر من الخيبة عميقة..

هي فلسطين التي لا يعلو على كلمة اهلها لغو ولا هذيان ، ولا قمم ولا منتديات تطبيع ولا استسلام، ففي مشهد غير مسبوق يقف المجتمع الصهيوني في لحظة انتكاسة تاريخية لم يجد لها حاخاماتهم غير البكاء، ومحللوهم غير الاستنتاج ان كيانهم امام مفترق جديد كل خياراته مرة.

والأمر من واقع الصهاينة ان بعض العرب استجار من الرمضاء بالنار، زحفوا الى تل ابيب بحثا عما اسموه تعزيز الامن المشترك، فاذ بهم من خيبة الى خيبة.

على بيارق الامل يحمل الفلسطينيون دماء شهدائهم التي تغسل عار بعض العرب، وتطفئ وجع سني العدوان، ويستعدون بكل يقين الى يوم تحرر فيه الارض كل الارض، وهو ما قرأته المقاومة الفلسطينية في عمليات آذار الجليلة، وأكده حزب الله في بيان التبريك.

في لبنان عملية الصمود السياسي لتحرير لبنان من الحصار الاميركي السياسي والاقتصادي، ابرز عناوين كتلة الوفاء للمقاومة في برنامجها الانتخابي الذي اعلنه رئيسها النائب محمد رعد، مؤكدا على نصرة الشعب المظلوم عبر خطة التعافي واعادة هيكلة الاقتصاد وحفظ حقوق المودعين ومتابعة ملفات مكافحة الفساد والعمل على التشريع بما يحفظ حقوق الناس والحد من الهدر والاحتكار، فضلا عن تنويع الخيارات الغربية والشرقية بما فيه مصلحة اللبنانيين.

اما الذين يصيحون على اكتاف الانتخابات النيابية، من حملة الشعارات الوهمية فلا يزالون يناطحون الجدران السياسية بشعارات خشبية دون الاتيان بمشاريع واضحة لخدمة الناس.

خبز اللبنانيين والكابيتل كونترول، ابرز الملفات التي حضرت على طاولة مجلس الوزراء في بعبدا، في وقت يرفض فيه لبنان القمح الايراني، ويصرخ فيه العالم من مجاعة قادمة يحكي عنها الاوروبيون كل يوم، وبدأت تدق ابواب الاميركيين كما يراها كبار الخبراء والمتابعين.

=======

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

بعد عامين ونصف العام تقريبا على أحداث 17 تشرين الأول 2019، يعود الكابيتال كونترول الى الدوران في حلقته المفرغة إياها، حيث أقر مجلس الوزراء اليوم مشروع قانون تحت هذا العنوان، من دون أن يعرف هل يكون مصيره الاقرار في مجلس النواب هذه المرة، أم تنضم هذه المحاولة الى سابقاتها الفاشلة، وآخرها أمام اللجان المشتركة الاثنين؟

ربما من المبكر التكهن بما سيحصل في مجلس النواب، لكن مسارعة قناة الNBN الى نشر خبر أكدت فيه ان وزراء حركة امل وحزب الله اعترضوا على الصيغة النهائية للمشروع لجهة صلاحيات اللجنة التي ستبت بطلبات السحب، الى جانب المواقف التي أطلقها وزير السياحة وليد نصار بعد الجلسة، طرحت أكثر من علامة استفهام.

لكن قبل العودة الى تفاصيل الموضوع مباشرة من بعبدا في بداية النشرة، أربع ساعات تقريبا تفصل المرشحين الذين فقدوا الأمل بالانضمام الى لوائح حتى يسحبوا التراشيح. مفاجآت النهار كانت كثيرة، فماذا ستحمل ساعات الليل؟ الجواب رهن الحصيلة النهائية التي ستعلن عنها وزارة الداخلية.…

لكن، ولأننا على مسافة ستة وأربعين يوما من الانتخابات النيابية، نكرر: “تذكروا يا لبنانيات ويا لبنانيين، إنو لأ، مش كلن يعني كلن، بغض النظر عن الحملات والدعايات والشتائم والتنمر وتحريف الحقيقة والكذب المركز والمستمر بشكل مكثف من 17 تشرين الاول 2019. ولما تفكروا بالانتخابات، حرروا عقلكن وقلبكن من كل المؤثرات والضغوطات، وخللو نظرتكن شاملة وموضوعية، وساعتها انتخبوا مين ما بدكن، بكل حرية ومسؤولية. واجهوا الكل، وأوعا تخافو من حدا، مين ما كان يكون.

========

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

في مهمة وصفت بالحاسمة, سيفاوض فريق من صندوق النقد الدولي مدة اسبوعين السلطات اللبنانية للتوصل الى اتفاق بشأن خطة التعافي المالية.

كل دقيقة تمر من دون احراز اي تقدم, لن يتمكن احد من تعويضها , وستحول لبنان الى دولة فاشلة.

ما يحول حتى الان دون التوصل الى اتفاق مع الIMF  , هو الانقسام السياسي وعدم وضع الاصلاحات المطلوبة, وتنفيذها , اضافة الى عدم تأمين الارضية من اجل المضي قدما في انجاز الاتفاق , ولعل ابرز مثال على ذلك ما جرى في جلسة اللجان المشتركة في مجلس النواب , في ما يتعلق بقانون الكابيتال كونترول .

فهذا القانون اسقط “بالسياسة” , وللمرة الثالثة على التوالي , بعدما اعد حرفا حرفا مع صندوق النقد الدولي نتيجة اصرار النواب في جلسة ما قبل جلسة امس , على ان تأتي الحكومة باتفاق كامل مع الصندوق الى الاونيسكو حسبما قال معنيون بالقانون للLBCI .

اقتراح القانون هذا , قدمه النائب نقولا نحاس ووقعه , فأمن بذلك مسارا قانونيا لايصاله الى اللجان المشتركة حيث اسقط , ما يطرح التساؤل التالي :

من لا يريد اقرار الكابيتال كونترول ولماذا ؟

اذا كان الخوف على اموال المودعين , فيما تبقى منها في احتياطي المركزي لا يتعدى في اقصى الحالات عشرة مليارات دولار, حسبما اكد مسؤولون اقتصاديون معنيون بعملية التفاوض,للLBCI .

واذا كان الادعاء المحافظة  عل ما تبقى , كان الاجدى عدم صرف 28 مليار دولار , ايضا من اموال المودعين, تحت حجج الدعم,  منذ ثلاث سنوات حتى اليوم .

اما التخفي وراء دستورية طرح القانون في مجلس النواب , فمسرحية ابطالها معروفون , وقد اصاب النائب ميشال الضاهر عندما قال امام زملائه : ” نحنا مثل المريض يللي وصل عالمستشفى عم ينزف , فما فوتوا لانو بدنا ندرسله صلاحية وراقه ” .

مرة جديدة , اضاع المسؤولون البوصلة والوقت الثمين ,ورموا بالقانون في مجلس الوزراء , الذي اقره عصرا مع ادخال بعض التعديلات عليه , واعاده الى مجلس النواب لتدق ساعة الحقيقة : هل يقر النواب القانون , الذي على صعوبته  قادر على وقف نزيف الدولار الى الخارج واعادة الثقة بالاقتصاد تمهيدا لترميمه, اذا طبق بشكل دقيق!

ام يسقطوه , فتخلو البلاد والعباد من اي فلس بالعملة الصعبة ,  وتتعرقل خطة التعافي , ويموت المريض النازف .

=======

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

غاب الحاكم وحضرت الحكومة فرياض سلامة لم يدخل نظارة قصر بعبدا .. فتغيب بداعي مخاصمة

الدولة والارتياب المشروع من خفايا القصر وعلى جدول الاعمال السياسي استكمل الرئيس نجيب ميقاتي ما كان بدأه في قصر الأونسكوفدعا في مطالعته إلى وقف المناكفات وفرملةالانهيار عبر معالجة ما أمكن من ملفات.ووضع الملفات الأخرى على سكة الحل.

ومن القانون الذي أقام الكتل النيابية ولم يقعدها جرى تعديل اقتراح الكابيتال كونترول فأضيف إلى لجنته خبيران يعينهما رئيس الحكومة إضافة إلى قاض على ألا تشمل اللجنة وزير الاقتصاد أما اتفاقية الاستقراض بين الحكومة اللبنانية والمصرف المركزي فأقرت وفق الية تستدعي طرح كل دفعة تتوجب على الحكومة اللبنانية في مجلس الوزراء والاستحصال على موافقة مصرف لبنان لإقراضها.

تلا ميقاتي أمام مجلس الوزراء وصايا المجتمع الدولي متسلحا بالدعم العربي والخليجي للحكومة ، وخرج من الجلسة مزودا بمشروع الكابيتال كونترول معدلا وعلى مواقيت صندوق النقد وفي التوقيت الانتخابي سيقفل منتصف الليلة الباب على اخر المنسحبين من المعركة الانتخابية وهي معركة تستوفي شروطها باستكمال لوائحها، باستثناء ساعة الصفر المربوطة على رغبة أهل السلطة في تأجيل الانتخابات وتمديد الستاتيكو القائم إلى ما شاءت نهاية العهد وعلى الأيام الفاصلة عن هذا الاستحقاق.

فإن مفاتيح صناديق المساعدات الخارجية ستكون مرهونة بفتح الصناديق الانتخابية وعليه فإن لبنان سينتزع مرتبة الشرف من العراق الذي فشل مرة ثالثة في انتخاب رئيس للجمهورية لعدم اكتمال النصاب ولن يصل إلى أن يحل مجلس النواب نفسه كما سيحصل في العراق في حال العجز عن انتخاب رئيس.

و للعراق الشقيق كل اللتمني بألا يستنسخ تجربة لبنان عام ألفين وأربعة عطل انتخاب الرئيس سنتين ونصف السنة حتى وصل ميشال عون وهي مدة زمنية ترشح فيها الحكيم ستا واربعين مرة قبل أن يستسلم للجنرال .

وأمام المشهدين اللبناني والعراقي اتفاقيات اطار بدأت تتضح معالمها وتأخذ طريقها نحو الانفراج في غير ملف فالمفاوضات الإيرانية -السعودية على الأرض العراقية باتت قاب قوسين أو أدنى من إعلان اتفاقها المنجز وبالموازاة مع مفاوضات فيينا فإن مسودة الاتفاق النووي نضجت على قرب العودة للاتفاق بين إيران و”الخمسة زائد واحد” مضافا إليها انطلاق الحوار اليمني اليمني في الرياض كبادرة حسن نية ولو بغياب الحوثيين الذين اشترطوا أرضا محايدة للمشاركة في الحوار الذي استبق بإعلان التحالف وقف عملياته العسكرية في اليمن.

وما بين بغداد وفيينا اجتماعات العقبة والنقب وجولة وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن أولا على إمرار خط الاتفاق النووي بسلاسة عبر أنابيب تل أبيب وثانيا على خطوط الإمدادات للدول المنتجة للغاز والنفط لوقف اعتماد أوروبا وأميركا على الغاز الروسي كإجراء استباقي بعد الحرب الروسية الأوكرانية.

كل هذه المسارات ترسم خريطة طريق لنظام عالمي صار بلا خرائط وحدها فلسطين ترسم خريطتها بدماء أبنائها ونيران بنادقها المقاومة ففي يومها دارت الأرض دورة كاملة على تراب فلسطين وتوجت أسبوعها بثلاث عمليات فدائية نوعية وكتبت بالخط الأحمر العريض من بئر السبع إلى الخضيرة فتل أبيب أن على تلك الأرض ما يستحق الحياة ولا تضيع أرض وراءها مقاوم وأن نقطة الصفر تبدأ من هنا من فلسطين. التي أهملت عربيا ونهضت بالبندقية من الداخل.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com