Cedar News
أخبار لبنان والعالم

المظلة البيروتية أطلقت “بيروتنا” والكلمات شددت على استعادة هوية بيروت روحا ودورا

أطلقت “المظلة البيروتية” “بيروتنا” في احتفال نظمته مجموعة ناشطة من بيروت في فندق “الكومودور”، وحضره فاعليات وشخصيات سياسية واجتماعية واقتصادية وشعبية بيروتية وممثلون عن مجموعات الحراك المدني، والتي حملت شعار “معا نستعيد مدينتنا هوية وطنية روحا ودورا”.

بعد النشيد الوطني، تناولت عريفة الحفل مروة غزيري ماهية “المظلة البيروتية” لجهة ان “بيروت كالقدس تتعانق فيها المساجد مع الكنائس هي ايضا مدينة السلام، ومن اجل بيروت والقدس والكثير من المدن العربية نصلي، وقد تعمقت الفرقة الجراح، نصلي جماعيا كل على طريقته بإيمان ومحبة، ونحن على يقين اننا سنعبر نحو الافضل وسنخرق جدران الخوف واليأس وسننتصر في بيروت والقدس وبغداد ودمشق. بيروت التي دحر أبناؤها المحتل”.

الايوبي
ثم ألقى منسق المظلة مروان الايوبي كلمة وجدانية سياسية، استهلها بأبيات شعرية تعبر عن صورة بيروت وروحيتها ودورها الوطني العروبي الكبير.

وعرف بالمظلة مؤكدا أنها “انخراط تفاعلي مع المجتمع المدني البيروتي لوضع أصحاب الرأي والتجمعات الاهلية والمؤسسات المعنية بعملية التغيير في طائرة القرار وصناعته، فضلا عن ربط دوائر النشاط الاهلي ذات التوجه والرؤية عبر بناء التحالفات المرتكزة على قضايا التغيير السياسي، لا سيما في الاستحقاقات الانتخابية”.

وتناول “تاريخ بيروت المقاوم ونضالها في الدفاع عن أرضها وأهلها خصوصا ابان الاجتياح الاسرائيلي عام 1982، وان المقاومة انطلقت من بيروت في وجه الاحتلال ويجب ان تستمر لاستعادة قرارها ومواجهة المنظومة الفاسدة في السلطة الذي يعد احتلالا أكبر”.

وتحدث عن المراحل السياسية والمحطات الشعبية التي مرت على المدينة والدور الذي لعبه البيارته في هذه المراحل، لافتا الى ان “النظام الطائفي في لبنان مكن المنظومة الحاكمة المولودة من رحم الميليشيات ومافيا المال من تجويف الدولة وتجويف مؤسساتها”.

ورأى أن “من أوصلنا الى أعمق أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية، لا يمكنه ان يملك مفاتيح الحل لهذه الازمة الضاربة عميقا في بنية الدولة والمجتمع”، مضيفا: “لا نريد زعامات بل قيادات تنبثق من الارض ولا تترك شعبها لقدره”.

واشار الى “اننا في بيروت حالة متقدمة في الفكر والعمل والرؤية، لكننا نحتاج الى الانخراط والمساهمة في الاستحقاقات لان الانكفاء غير المدروس يصادر القرار ويقضي على الامل بالتطور والاستقلالية”، مؤكدا أن “المظلة تطمح لوطن ديمقراطي، سيدا ومستقلا لقراره، والى الغاء اشكال التمييز الطائفي او المناطقي او الجندري بين اللبنانيين”.

ولفت الى ان “استقلالية القرار الوطني تمنع كل اشكال التدخل والاختراق من أي جهة كانت في شؤون الدولة ومؤسساتها”، مشددا على ان “المظلة تسعى لتثبيت هوية عن السيادة الوطنية وحمايتها بالقوى العسكرية الشرعية وتمكينها من امتلاك القوة اللازمة لتحرير ما تبقى من اراض محتلة وحماية موارد لبنان الطبيعية برا وبحرا وجوا”.

وحث الايوبي البيروتيين على “الانخراط بالعمل العام والمشاركة بالاقتراع في الانتخابات القادمة”، مؤكدا ان “العزوف يساهم في مصادرة القرار البيروتي”.

عيتاني
وتحدث محمود محمد عيتاني عن الرؤية السياسية للمظلة فقال: “تطبيق إتفاق الطائف دون إجتزاء أو إستنسابية وإحترام نصوصه وتطويره بما يتناسب وبناء الدولة ومؤسساتها الدستورية بنص الفقرة ه منه، العمل على إستقلالية القضاء بشكل كامل إلتزاما بمقدمة الدستور الملزمة بفصل السلطات، وتطهير الجسم القضائي من الزبائنية، إنشاء نيابة عامة ومحكمة خاصة لمكافحة الفساد واقرار قانون انتخابي خارج القيد الطائفي، خفض سن الاقتراع الى 18 عاما، إقرار المناصفة الجندرية في التمثيل، إنشاء هيئة مستقلة لادارة الانتخابات، خفض سقف الانفاق الانتخابي، العمل على تنفيذ اللامركزية الادارية، إلغاء الطائفية الوظيفية، إلغاء كافة اشكال التمييز، إستقلالية القرار الوطني وتثبيت هوية الدفاع عن السيادة الوطنية.

البواب
ثم تناول الدكتور باسم البواب الحلول الاقتصادية التي تمحورت حول استعادة الاموال المنهوبة ووضع رؤية تنموية للاقتصاد لمكافحة الفقر والبطالة، اقتصاد حر، اقرار الضريبة التصاعدية، استعادة الثقة للقطاع المصرفي، إقرار شبكات الامان الاجتماعي، ترشيد القطاع العام، وقف الهدر ومحاربة الفساد، إستعادة أملاك الدولة وفرض هيبتها ورفع مستوى الاستثمار.

ثم تلت رولا العجوز ميثاق شرف للمظلة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More