Cedar News
أخبار لبنان والعالم

الأبيض أعلن تراجع الاصابات وإعفاء الوافدين الملقحين منذ 6 اشهر من اختبار ال PCR

ترأس وزير الصحة العامة الدكتور فراس الأبيض إجتماعا في السرايا الحكومية للجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، واستعرض المجتمعون الوضع الوبائي في لبنان في ضوء تراجع أعداد المصابين.
 
واوضح الابيض، في مؤتمر صحافي تلا الإجتماع وأعلنت فيه مقررات اللجنة، أن “أعداد المصابين بكورونا المسجلين يوميا تراجعت في الأسبوعين الماضيين، كما تراجعت نسبة الفحوصات الموجبة والرقم التكاثري الذي تدنى إلى ما دون الواحد، وهي مؤشرات تدل على أن الإصابات في لبنان إلى المزيد من التراجع”. 
 
أضاف: “ان ذلك ينسحب تراجعا في أعداد المرضى الذين يدخلون إلى المستشفيات وتاليا في نسبة إشغال الأسرة العادية أو أسرة العناية الفائقة، حيث انخفضت هذه النسبة إلى ما دون ستين في المئة، وهو رقم جيد بالمقارنة مع الأرقام الأعلى التي سجلتها نسبة الإشغال في الفترة الأخيرة، كما أن عدد الوافدين المصابين الذين يدخلون إلى لبنان عبر معابره المختلفة إلى تراجع أيضا. وهو ما يؤكد أن النظام الإستشفائي في لبنان لم يعد يواجه الخطر نفسه الذي واجهه السنة الماضية عندما امتلأت المستشفيات بمرضى كورونا ولم يتسن لكثيرين فرصة الإستشفاء، في حين أن النظام الإستشفائي تمكن هذه السنة من استيعاب الإصابات التي تحتاج إلى علاج خاص من دون اللجوء إلى إقفال البلد أو المرافق والقطاعات الحيوية كالمطار أو المدارس. وكل ما سبق يدل على تراجع الوباء في بلدنا على غرار ما يحصل في دول أخرى قررت تخفيف إجراءاتها”.
 
ولكن وزير الصحة العامة أسف ل”كون نسبة التلقيح تُقدر بحوالى أربعين في المئة (40%) وهي أقل بكثير من الرقم المطلوب، حيث وصلت نسبة التلقيح في البلدان التي خففت إجراءات الوقاية إلى ثمانين في المئة (80%)”.
 
وبناء عليه، لفت الأبيض إلى أن “لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا لا تزال تشدد على المحافظة على إجراءات الحماية الفردية والمجتمعية كالكمامات ولا سيما في الأماكن المكتظة والمغلقة، في موازاة السعي إلى تنشيط حملة اللقاح لتحقيق نسبة ستين في المئة (60%) في بداية الصيف”. ولفت إلى “إجراءات ستتخذها وزارة الصحة في هذا الموضوع سيتم الإعلان عنها في حينه”.
 
وأعلن أن “اللجنة قررت إعفاء الوافدين إلى لبنان الملقحين من إجراء اختبار PCR أو الAntigen على الحدود عند الوصول، بشرط أن لا تتعدى الجرعة الأخيرة من اللقاح ستة أشهر”.
 
واشار الى أن “المجتمعين قرروا الطلب من لجنة الأمراض المعدية في وزارة الصحة العامة أن تعيد النظر في البروتوكولات من ناحية مدة العزل أوالفحوصات ليتم تعميمها على جميع المرافق التربوية وغيرها، وإعداد اقتراح لإجراءات السلامة المطلوب اتباعها في مراكز الإقتراع في الانتخابات النيابية المقبلة”.
 
وردا على سؤال أكد الأبيض أن “اللقاحات متوفرة بكمية كبيرة”، وأوضح أن “الوصول إلى نسبة ستين في المئة من الملقحين هو هدف من المهم التوصل إليه في المرحلة المقبلة وحتى بداية الصيف، حيث من المترقب مجيء أعداد كبيرة من اللبنانيين غير المقيمين، فضلا عن التحسب لدورة جديدة للجائحة التي لم تنته وقد تبرز متحورات جديدة تحتم البقاء على درجة عالية من الإستعداد”. 

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More