Cedar News
أخبار لبنان والعالم

هل سينتقل سعد الحريري هو وأسرته للعيش في الإمارات؟!

يبكي

علق السياسي والأكاديمي الإماراتي مستشار ولي عهد أبوظبي عبدالخالق عبدالله، على مغادرة رئيس حكومة لبنان السابق سعد الحريري بيروت إلى أبو ظبي، بعدما أعلن عدم الترشح للانتخابات وتعليق عمله بالحياة السياسية.

سعد الحريري ينتقل وأسرته للعيش في الإمارات
وكان سعد الحريري، أرجع في بيان له تعليق عمله السياسي إلى الظروف الحالية في لبنان واقتناعه بأنه لا مجال لأي فرصة إيجابية للبلاد. في ظل النفوذ الإيراني والتخبط الدولي والانقسام الوطني الداخلي. حسب وصفه

ونشر عبدالخالق عبدالله، صورة للحريري في تغريدة على حسابه بتويتر وعلق عليها بالقول:”سيعيش هو وأسرته حياة آمنة حرة كريمة في الإمارات.”

وتابع مستشار ابن زايد واصفا الإمارات بأنها “وطن كل العرب بعيدا عن دويلة حزب إيران في لبنان. الذي حول أجمل وأغنى بلد عربي إلى خرابة” حسب قوله.

وأثارت تغريدة عبدالخالق عبدالله جدلا واسعا بين النشطاء. وردت عليه رانيا العسال:”سيكون رقم فى فندق مثل هادى فى السعودية.”

فيما اعتبر رائد الحاج أن خروج الحريري وتركه العمل السياسي “هزيمة ل المحور العربي المعتدل. امام المشروع الحوثي الإيراني.”

وغرد ناشط آخر:”لو لم يخرج لاغتالوه أسوة بأبيه”. معتبرا أن الحريري قام بالعمل الصائب.

بينما علقت ناشطة على الصورة التي نشرها عبدالخالق عبدالله للحريري:”هذه الصورة التقطت للحريري بعد أن تم ضربه وإهانته من قبل مرافقي محمد بن سلمان. وتريده يعيش عند محمد بن زايد لكي يضرب مرة اخرى من قبل مرافقي محمد بن زايد.”

سعد الحريري يصب الزيت على النار
وكانت صحيفة “الإنبدندنت” البريطانية، وصفت خطوة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري بالابتعاد عن السياسة، وعدم خوض الانتخابات، بـ”صبّ الزيت على النار”.

وقالت الكاتبة “بل ترو” إن إعلان الحريري “يوجه ضربة قاتلة للانتخابات (البرلمانية) في بلد يعاني من أحد أسوأ الانهيارات الاقتصادية في التاريخ الحديث”.

وأضافت “أقر الحريري، الذي كان مدعوما من السعودية في وقت من الأوقات حيث جنت عائلته ثروتها، بأنه فشل في منع لبنان من الانزلاق إلى انهيار اقتصادي مدمر”.

وتنقل الكاتبة عن نائب رئيس تيار المستقبل، مصطفى علوش، الذي تحدث لـ “الإندبندنت” قوله إن “الحزب لن يخوض انتخابات شهر مايو/أيار، ولن يدعم الانتخابات المستقبلية. إلا إذا كان هناك تغيير إيجابي حقيقي’”.

وقال: “مشكلة النظام تكمن في المسألة الطائفية. وأضاف علوش، إذا كنت جزءا من هذا النظام، فأنت إما متهم بالفساد أو بالفشل”.

وقال مهند حاج علي، من مركز كارنيغي للشرق الأوسط، للصحيفة قبل إعلان يوم الإثنين “إن الكثيرين في لبنان كانوا قلقين بالفعل من أن الانتخابات لن تتم في ظل نقص موارد الدولة المنهارة”.

وأضاف: “وقد تؤدي خطوة الحريري إلى مقاطعة سنية واسعة النطاق للانتخابات إذا تمت”.

وتابع: “إن الخطوة تصب الزيت على النار وتزيد التوترات لدرجة أنه سيكون من الصعب إجراء انتخابات في ظل هذه الظروف”.

سعد الحريري يعلّق عمله بالحياة السياسية
والإثنين، أعلن سعد الحريري رئيس “تيار المستقبل” في لبنان، “تعليق” عمله بالحياة السياسية وعدم الترشح للانتخابات النيابية المقبلة، وعدم التقدم بأي ترشيحات من التيار للانتخابات.

وطلب الحريري من حزبه تيار المستقبل عدم الدفع بأي مرشحين في الانتخابات، مبينا عوامل عدة كانت وراء قراره هذا، بينها “تزايد النفوذ الإيراني” في إشارة إلى جماعة حزب الله الشيعية.

وقال الحريري في كلمة بثها التلفزيون “من باب تحمّل المسؤولية أيضا. ولأنني مقتنع ألا مجال لأي فرصة إيجابية للبنان في ظل النفوذ الإيراني والتخبط الدولي. والانقسام الوطني واستعار الطائفية واهتراء الدولة. أعلن التالي: أولا، تعليق عملي بالحياة السياسية ودعوة عائلتي في تيار المستقبل لاتخاذ الخطوة نفسها. ثانيا: عدم الترشح للانتخابات النيابية وعدم التقدم بأي ترشيحات من تيار المستقبل أو باسم التيار”.

وخاطب الحريري أنصاره قائلا: “نحن باقون بخدمة أهلنا وشعبنا ووطننا. لكن قرارنا هو تعليق أي دور أو مسؤولية مباشرة في السلطة والنيابة والسياسة بمعناها التقليدي. وسنبقى من موقعنا كمواطنين متمسكين بمشروع رفيق الحريري لمنع الحرب الأهلية والعمل من أجل حياة أفضل لجميع اللبنانيين”.

وقال: “نحن باقون بخدمة لبنان واللبنانيين. وبيوتنا ستبقى مفتوحة للإرادات الطيبة ولأهلنا وأحبتنا من كل لبنان”.

وورث سعد العباءة السياسية لوالده رفيق الحريري بعد اغتياله عام 2005.

(المصدر: وطن – تويتر)

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More