آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

الغريب علق على مشروع الموازنة: ربما تستطيعون حجب الرحمة عنا ولكن ليبقى ببالكم أن الله هو أرحم الراحمين

359854Image1

اعلن الشيخ نصرالدين الغريب في بيان، انه “أمام أزمات متلاحقة يمر بها وطننا لبنان منذ سنتين ونيف، نرى السادة المسؤولين يتحلقون حول طاولة القرار لأخذ إجراءات تعسفية ظالمة بحق الفقراء والموظفين المظلومين، فيما الناس يتجمعون مع أولادهم حول رغيف الخبز وضوء شمعة في ليل حالك. لا أيها السادة، فإن حالفكم الحظ لإقرار موازنة جائرة، فإنها لا تفي بالغرض المطلوب،  وهنا نشكر وزير التربية الذي يصب اهتمامه لفتح المدارس ودعوة الأساتذة للالتحاق بها، بمقابل زيادة ربما لا تسد رمقا. نحن اليوم ننقل وجع من نلتقيهم من أبناء وطننا ونتكلم باسم أغلبية الشعب المحروم والمنهك”.
 
وتابع: “وأما التجار فحدث ولا حرج عن الانتهاكات التي لا تقبلها الإنسانية، سواء كان الدولار مرتفعا أو منخفضا وكأن هذا لا يعنيهم. أين مراقبة الأسعار وأين مصلحة حماية المستهلك؟ أضف إلى ذلك، وكأن المواطن لا يكفيه، حتى المشهد يزداد تعقيدا، حيث بات الطالب الجامعي يدفع ثمن فشل مسؤولين وترفع في وجهه الأقساط الجامعية، فنسأل الله أن يرأف بحال شبابنا وشاباتنا وأهلنا جميعا لأن ما نشهده ليس سوى ظلم جماعي لا يقبله لا دين ولا دستور ولا عقل بشري”.
 
وختم: “وفي خضم كل ذلك نرى يوميا موفدين إلى لبنان، فمنهم من يهددنا بالأمن، ومنهم من يهدد بالدولار، والعدو الإسرائيلي يجول في أجوائنا. وكأن الإخوة العرب لم يروا إلا اليمن والقرار 1559  ويريدون منا  سيادة على أشكال ما يرغبون. كفانا مهزلة واستفزازا واستهزاء بمقدرات الشعوب، لقد ذهبت أموالنا ولا ندري أين ذهبت وفي أي دولة حطت رحالها وأذلوا نفوس الناس والآن يطلبون نزع سلاحنا، ربما تستطيعون حجب الرحمة عنا ولكن ليبقى ببالكم أن الله هو أرحم الراحمين”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com