طهران تعلق على جهود واشنطن لإلغاء الممر الجوي الإيراني

علق مسؤول في طهران السبت، على التقارير التي تتحدث
عن جهود تبذلها الولايات المتحدة، لإلغاء الممر الجوي الإيراني، ضمن محاولات
مضاعفة آثار العقوبات الأمريكية.

وقال المدير التنفيذي لشركة المطارات والملاحة
الجوية الإيرانية سياوش أمير مكري، إن “أمريكا غير قادرة على إلغاء ممر إيران
الجوي، الذي يحظى بجدوى اقتصادية لشركات الطيران في العالم”، مشيرا إلى أن
“مسيرات إيران الجوية كالكثير من المسارات الجوية للدول الأخرى، يمكنها أن
تكون لبعض نقاط العالم أقصر وأكثر جدوى اقتصادية، وللبعض الآخر منها أبعد وأعلى
سعرا”.

وجاء ذلك تعليقا على نبأ محاولات إدارة ترامب، لحرف
الرحلات الجوية العابرة من الأجواء الإيرانية، بهدف فرض المزيد من الضغوط على
إيران.

 

اقرأ أيضا: NYT: ترامب يوجه ضربة أخيرة لإيران باتفاق السعودية وقطر

وأوضح مكري أن مسارات إيران الجوية بالمقارنة مع المسارات
المنافسة، إلى وجهات مثل أوروبا الشمالية والوسطى والصين وأمريكا الشمالية، تعد
ذات جدوى اقتصادية، وغالبية الشركات الناشطة في الدول المجاورة تستخدم هذه المسارات،
بحسب ما صرّح به لوكالة “فارس” الإيرانية.

وأكد أن شركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية
دخلت الساحة بكل مسؤولية، حين فرض الحصار الجوي على قطر من قبل السعودية والإمارات
والبحرين، وقدمت أكبر مساعدة ممكنة لقطر، في ظل صعوبات جمة وضغوطات كبيرة، على
البنية التحتية في إيران ومصادرها البشرية.

وأفاد بأن عدد الرحلات للخطوط الجوية القطرية في
أجواء إيران، بلغت حتى الآن ما بين 300 إلى 400 رحلة، وستنخفض إلى ما كانت عليه
سابقا، أي ما بين 150 إلى 200 رحلة جوية، في حال فتح الأجواء أمامها من قبل دول
السعودية والإمارات والبحرين.

وشدد على أن أمريكا لا يمكنها إلغاء الممر الجوي
الإيراني، لرحلات الطيران العالمية، نظرا لجدواه الاقتصادي، مضيفا أن “عداء
الحكومة الأمريكية لتقدم الشعب الإيراني، ليس خافيا على أحد، إلا أن الشركة
الإيرانية تمتلك مزايا إقليمية وماضيا مرموقا من تقديم الخدمات الجوية بجودة عالية،
ولها الآن في جدول أعمالها استراتيجية أداء دور اللاعب النشط في السوق الإقليمية”،
بحسب تعبيره.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com