قانون “الأمن الشامل” يواصل إشعال شوارع باريس (شاهد)

شهدت شوارع العاصمة الفرنسية باريس، السبت، اشتباكات بين قوات الأمن وآلاف المتظاهرين الرافضين لمشروع قانون “الأمن الشامل”.

وأظهرت صور ومقاطع متداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلقاء المتظاهرين للحجارة على رجال الأمن، الذين ردوا بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

كما أغلقت الشرطة الفرنسية عددا من الشوارع والميادين العامة في وجه المحتجين.

 

— AFP Photo (@AFPphoto) December 5, 2020

 

 

— TRT عربي (@TRTArabi) December 5, 2020

 

وانطلقت احتجاجات مماثلة في مدن أخرى انضم إليها متظاهرو السترات الصفراء، وتكتل النقابات العمالية، بحسب وسائل إعلام محلية.

ويجرم مشروع القانون الأمني نشر أي شخص، وإن كان صحفيا، صور عناصر الشرطة بوجوه واضحة المعالم.

علاوة على ذلك، فإن نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي بقصد تقويض “السلامة الجسدية أو النفسية” للضابط المناوب، يمكن أن يُعاقب عليه بالسجن لمدة عام، أو غرامة تصل 45 ألف يورو.

 

— TRT عربي (@TRTArabi) December 5, 2020

 

 

— TRT عربي (@TRTArabi) December 5, 2020

 

وأثار القانون الذي قدمته حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، في تشرين الأول/ أكتوبر، احتجاجات في مدن بجميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس وليون وبوردو ومرسيليا.

كما أثار انتقادات منظمات حقوقية وصحفيين ينظرون إلى مشروع القانون على أنه وسيلة لإسكات حريات الصحافة وتقويض الرقابة على الانتهاكات المحتملة للسلطة من قبل الشرطة.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com