الاحتلال يحذر خبراء خدموا في “ديمونا” من استهداف إيراني

حذرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الخبراء النوويين وكبار المسؤولين الذين خدموا سابقا في مفاعل ديمونا، بعد التهديدات الإيرانية عقب اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده بطهران.

 

ونقل موقع “أي24” الإسرائيلي عن الإذاعة الإسرائيلية، أنه “طلب من أحد العلماء الذي عمل في المفاعل بالامتناع عن مسارات المشي الاعتيادية والطرود المشبوهة والأحداث غير العادية، بدعوى أنه ليس من المستحيل أن تراقب العناصر الإيرانية أنشطته عبر الإنترنت”.

 

وأشارت الإذاعة العبرية، إلى أن المسؤولين الأمنين الإسرائيليين عبروا عن خشيتهم من احتمال تنفيذ إيران محاولات لاستهداف سياح إسرائيليين في دول الخليج خاصة الإمارات والبحرين.

 

وأمس الخميس، حذر الاحتلال من أن إيران قد تحاول تنفيذ هجمات في دول مجاورة، بما في ذلك جورجيا وأذربيجان وتركيا والإمارات العربية المتحدة والبحرين.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يحذر من استهداف مصالحه في 6 دول بينها الإمارات

وجاء في بيان ، أنه “في ضوء التهديدات الواردة مؤخرا من عملاء إيرانيين، وفي ضوء تورط عملاء إيرانيين سابقا في هجمات إرهابية في دول مختلفة، هناك قلق من أن إيران ستحاول التصرف بهذه الطريقة ضد أهداف إسرائيلية”.

 

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، ومسؤولين آخرين، أكدوا أن بلادهم سترد على مقتل العالم النووي فخري زاده.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com