المجلس الأوروبي: نلعب “القط والفأر” مع تركيا.. ويهدد بعقوبات

هاجم رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، الجمعة، تركيا، معتبرا أن أوروبا تلعب لعبة “القط والفأر” مع تركيا، ومهددا بعقوبات ضدها.

 

وقال: “يجب أن تنتهي هذه اللعبة مع تركيا”، في إشارة إلى نزاع بشأن موارد الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.

وقال خلال مؤتمر صحفي: “لعبة القط والفأر يجب أن تنتهي”، معلقا بذلك على سحب تركيا مجددا سفينة تنقيب من شرقي المتوسط، قبيل قمة للاتحاد الأوروبي في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، من المقرر أن تناقش احتمال فرض عقوبات على أنقرة.

 

اقرأ أيضا: البرلمان الأوروبي يدعو لفرض عقوبات على تركيا.. أنقرة ترد

وقال ميشيل الذي يرأس قمم الاتحاد الأوروبي: “في أكتوبر حددنا جدول أعمال إيجابيا ومددنا أيدينا… يجب أن توقف تركيا استفزازاتها ونبرتها العدائية”، وفق تعبيره.

 

ومن المتوقع أن تثير تصريحاته غضبا تركيا، لا سيما أن أنقرة تتهم الأوروبيين بالانحياز ضدها.

 

وأكد رئيس المجلس الأوروبي: “مستعدون للجوء إلى العقوبات في مواجهة سلوك أنقرة”.

 

اقرأ أيضا: تركيا وأوروبا على مفترق طرق.. إلى أين تتجه العلاقة؟
 

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توترا، إثر النزاع التركي اليوناني بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

وتتهم تركيا أثينا، بتجاهل التعامل بإيجابية مع عرضها للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل بالنسبة للجانبين.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com