إيران: مدارس ونهج السعودية أخرج للعالم الجماعات الإرهابية

هاجمت الخارجية الإيرانية، السعودية، واتهمتها بتصدير الإرهاب للعالم وبإنتاجه محليا من خلال مناهج تعليمها ومدارسها.

 

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أمس الخميس، قائلا إن “كل جماعة إرهابية في منطقتنا تلقت تعاليمها في المدارس الدينية الممولة من السعودية”.

وأضاف خطيب زاده في تغريدة له عبر حسابه على موقع “تويتر”: “لا يمكن لأي قدر من التشويش السعودي إخفاء هذا الواقع القبيح”.

 

 

— Saeed Khatibzadeh (@SKhatibzadeh) December 3, 2020

 

 

وفي تغريدة أخرى قال عن السعودية: “إن فظائعهم في اليمن، وقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي الشائنة ليست سوى بعض من أعمالهم المثيرة الأخرى، والأحدث من هذا هو وقوفهم إلى جانب الدولة الراعية للإرهاب ضد الفلسطينيين”.

 

اقرأ أيضا: السعودية ترد على اتهام إيراني بضلوعها باغتيال “زاده”

وتابع: “يجب على السعوديين تغيير المسار، لم يعد من الممكن الدفاع عن سياسة تأجيج التوتر”.

وتأتي تغريدات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، ردا على تصريحات وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، مؤخرا، التي قال فيها إن السعودية لا تقر سياسة الاغتيالات، مشيرا إلى أن إيران تلقي اللوم على السعودية في كل زلزال أو فيضان.

 

وقال: “يمكنك أن تسألنا وتسأل دولاً عديدة وستعرف.. بأننا فقدنا العديد من مواطنينا بسبب سلوك إيران الإجرامي وغير القانوني”.

وكان ظريف، قد قال عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام” في وقت سابق، إن “اغتيال فخري زادة عمل إرهابي جبان ناجم عن زيارة بومبيو مؤخرا إلى المنطقة والاجتماع الأمريكي الإسرائيلي السعودي في المملكة”.

يذكر أن إيران، شيعت، الاثنين الماضي، جثمان العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي تم اغتياله، الجمعة الماضي، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com