قتلى وجرحى بهجوم على قاعدة للجيش الأفغاني في “غزنة”

قتل 26 عنصرا من الأمن الأفغاني، وأصيب 16 على الأقل، في هجوم بسيارة مفخخة على قاعدة للجيش الأحد شرق البلاد، في هجوم يعد بين الأكثر دموية ضد القوات الأفغانية على مدى الأشهر الأخيرة.

وقال مسؤولون، إن الهجوم وقع على أطراف عاصمة ولاية غزنة (شرق) والتي كانت مسرحا لمعارك متكررة بين طالبان والقوات الحكومية. 

وقال مدير مستشفى غزنة باز محمد همت لوكالة، “تلقينا 26 جثة و16 جريحا حتى الآن. جميعهم عناصر أمن”.
بدوره، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية طارق أريان أن انتحاريا فجّر سيارة مليئة بالمتفجرات في غزنة، دون أن يذكر أي حصيلة للضحايا.

 

اقرأ أيضا: جيش أستراليا يقر بقتل مدنيين أفغان بشكل غير قانوني

وتعاني أفغانستان حربا منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”، تحت مزاعم ارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com