إيران للأمم المتحدة: مؤشرات لضلوع إسرائيل باغتيال فخري زاده

قالت إيران في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومجلس الأمن الدولي يوم الجمعة، إنها ترى “مؤشرات خطيرة عن ضلوع إسرائيل”، في اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده وانها تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها.

وقال مندوب إيران في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، في الرسالة “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتفظ بحقوقها في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وتأمين مصالحه، وتحذر من أي إجراءات أمريكية وإسرائيلية متهورة ضد بلادي خاصة خلال الفترة المتبقية للإدارة الأمريكية الحالية”.

 

وكانت وكالة أنباء مهر الإيرانية، نقلت عن وزارة الدفاع، قولها بأن “عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة البحث والابتكار بوزارة الدفاع”.

وأضاف البيان، بأنه “وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى”.

 

 

إقرأ أيضا: اغتيال عالم نووي ايراني.. طهران تتهم “إسرائيل” وتتوعد

وأكدت وكالتا “مهر” و”أنباء فارس”، أن الفرق الطبية لم تنجح في إنقاذ العالم النووي، الذي يعمل كرئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية.

واتهم حسين دهقان المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني الاحتلال الإسرائيلي، بالضلوع خلف عملية الاغتيال، متوعدا بـ”رد كالصاعقة على رؤوس القتلة”.
 
من جهته أدان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اغتيال فخري زاده، واصفا العملية بـ”الإرهابية والعمياء”، مضيفا، أن هناك مؤشرات عن دور إسرايلي في مقتل العالم النووي.

بدوره قال رئيس هيئة الأركان الإيرانية، إن “انتقام صعب سيكون في انتظار المجموعات الإرهابية وقياداتها المسؤولة عن هذا الاغتيال”.

وأضاف: “لن نتوانى عن مطاردة ومعاقبة المسؤولين عن اغتيال العالم محسن فخري زاده”.

بدوره حمل قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، الاحتلال مسؤولية اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، الجمعة، وتوعد تل أبيب بالرد.

وقال سلامي عبر حسابه على تويتر، اليوم: “أظهرنا سابقًا في الميدان أننا لن نترك أبدًا أي خطوة دون رد”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com