مدير سابق بالـCIA: اغتيال العالم الإيراني عمل إجرامي

وصف المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، جون برينان،
اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، بـ”العمل الإجرامي المتهور
للغاية”.

وقال برينان في تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر: “كان عملا إجراميا
متهورا للغاية، وينطوي على مخاطر انتقام مميت وجولة من الصراع الإقليمي، وسيكون من
الحكمة على القادة الإيرانيين عودة القيادة الأمريكية المسؤولية عن المسرح الدولي،
ومقاومة الرغبة في الرد على الجناة المفترضين”.

 

 

اقرأ أيضا: اغتيال عالم نووي ايراني.. طهران تتهم “إسرائيل” وتتوعد

وأضاف مدير الـ”سي آي إيه” السابق، “لا أعلم إن كانت حكومة
أجنبية سمحت أو نفذت مقتل فخري زاده، لكن مثل هكذا عمل ترعاه دولة، سيكون انتهاكا
صارخا للقانون الدولي، ويشجع المزيد من الحكومات على مثل هكذا هجمات مميتة ضد
مسؤولين أجانب”.

ولفت إلى أن هذه الاغتيالات “تختلف عن الضربات التي توجه لقادة
الإرهاب والجماعات مثل القاعدة والدولة الإسلامية، وهي ليست دولا ذات سيادة، هم
مقاتلون غير شرعيين بموجب القانون الدولي، ويمكن استهدافهم من أجل وقف هجمات
إرهابية مميتة”.

 

 

This was a criminal act & highly reckless. It risks lethal retaliation & a new round of regional conflict.
Iranian leaders would be wise to wait for the return of responsible American leadership on the global stage & to resist the urge to respond against perceived culprits. https://t.co/0uZhyBTM3S

— John O. Brennan (@JohnBrennan) November 27, 2020

 

 

These assassinations are far different than strikes against terrorist leaders & operatives of groups like al-Qaida & Islamic State, which are not sovereign states. As illegitimate combatants under international law, they can be targeted in order to stop deadly terrorist attacks.

— John O. Brennan (@JohnBrennan) November 27, 2020

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com