نتنياهو يعد الجاسوس بولارد بحياة رغيدة بعد سجن 30 عاما بأمريكا

وعد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الجاسوس السابق، جوناثان بولارد، بـ”حياة رغيدة في إسرائيل”، بعد أن ألغت الولايات المتحدة قيودها على سفره، وهي التي سجنته نحو 30 عاما.

 

وكان بولارد، وهو محلل معلومات سابق في البحرية الأمريكية، يتجسس على واشنطن لصالح الاحتلال، وتم اعتقاله في ثمانينيات القرن الماضي وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، وأفرج عنه عام 2015 بشكل مشروط.

 

وقال نتنياهو في مقطع فيديو وزعه مكتبه، يصور جزءا من اتصال هاتفي مع بولارد وزوجته “إستر”: “نحن في انتظارك بذراعين مفتوحتين حتى رغم فيروس كورونا، وسوف تستمع بالحضن الحقيقي للشعب الإسرائيلي”.

 

— Benjamin Netanyahu (@netanyahu) November 24, 2020

 

اقرأ أيضا: يديعوت: المؤسسة الأمنية الأمريكية لقنت “إسرائيل” درسا

والاثنين، انتهت القيود التي فرضت على بولارد عندما أطلق سراحه بشروط في عام 2015. وقال بولارد (66 عاما) إنه وزوجته سيذهبان إلى الاحتلال، لكن لم يحدد موعدا لسفرهما.

وقال نتنياهو لبولارد الذي تعاني زوجته من المرض: “يجب أن تنعم الآن بالحياة الرغيدة.. وبإمكاننا أن نعتني بإستر بأحسن علاج طبي في العالم”.

وبينما كان بولارد المولود في تكساس في السجن منحه الاحتلال الإسرائيلي جنسيته، ومارس ضغوطا كبيرة من أجل الإفراج عنه لكن عدة رؤساء أمريكيين لم يستجيبوا.

وأقر بولارد بالذنب في عام 1986 في تهمة التآمر من أجل التجسس، وذلك بتزويد الاحتلال بمئات الوثائق السرية التي حصل عليها من عمله في مخابرات البحرية مقابل آلاف الدولارات.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com