آخر الأخبار
اعترافات مثيرة لزوجة الأب المصرية المتهمة بقتل "طفلة الإسماعيلية" لماذا تغيرت نظرة العالم إلى أغطية الوجه تعرف على الأسرار التي يخفيها عنا موظفو قسم الطوارئ تقارير وصلت لبكركي عن هجرة نصف مليون مسيحي ما دفع الراعي لرفع السقف عالياً هل نحتاج إلى حاسة شم بشرية لإنتاج عطر جميل؟ تعلم لغات جديدة: ما هو أفضل سن لتعلمها؟ شاعر إسرائيلي يخاطب نتنياهو أمام شاحنة نفايات (شاهد) الشرطة الروسية تدهم أكثر من مئة منزل لأتباع شهود يهوه الجنائية الدولية تبدأ محاكمة رئيس شرطة تمبكتو "الإسلامية" بيب غوارديولا: نادي مانشستر سيتي يستحق الاعتذار فيروس كورونا في الهند: مقاطع فيديو لحائز على جائزة نوبل تساعد على مواجهة الوباء 12 قتيلا في اشتباكات حدودية بين أذربيجان وأرمينيا مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 14/7/2020 قطع السير على اوتوستراد الدورة باتجاه نهر الموت ‏قطع طريق الاوزاعي بالاتجاهين لبنان في قبضة «المعادلة الصعبة»... دولٌ بمجلس الأمن تبحث «خطواتٍ إجبارية» لتنفيذ الـ 1559 و1701 اصابة رجلين من حاصبيا بالفيروس خالطا الوافدة من قطر إيران تنفذ حكم الإعدام في موظف سابق اُدين ببيع معلومات عن صواريخها للولايات المتحدة إصابتان نتيجة إشكال فردي وطعن بالسكاكين في برج حمود<br> قطع طريق الصيفي بالاتجاهين
Home » فيديو, يحدث » فيديو من الجحيم.. الغضب يشعل مدينة أميركية بعد مقتل شاب أسود

تداول رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو، تظهر مدينة منيابوليس، وكأنها شهدت حرب شوارع، فالدمار والنيران في كل مكان.

ونشر أليكس هنريكس، وهو مغرد، يقول حسابه في “تويتر إنه مقيم في منيابوليس، مقطع فيديو، صباح الخميس، يظهر متاجر ومبان بعضها مدمر والنيران تلتهمه، فيما كانت النيران أخمدت للتو في أخرى.

ورصد فيديو هنريكس واجهات محال ومتاجر تعرضت للتكسير.

وبدورها، نشرت مجلة “تايم” الأميركية على حسابها بموقع “تويتر” مقطع فيديو يظهر ألسنة اللهب وهي تلتهم مرافق في مدينة منيابوليس، حتى أن البعض علق على الفيديو بوصفه “جحيما”.

وشهدت المدينة الواقعة في ولاية مينيسوتا ليلة ثانية من الاشتباكات العنيفة بين الشرطة الأميركية ومحتجين غاضبين على مقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

ورصد تسجيل مصور انتشر على نطاق واسع، رجلا أسود، وهو قابع متألم على الأرض، يحاول التقاط أنفاسه، بينما يضغط ضابط أبيض بركبته على عنقه. وسمع الرجل الأسود يقول مرارا “لا أستطيع التنفس”.

وتم فصل الضابط وثلاثة آخرين شاركوا في اعتقال جورج فلويد، في حين فتح مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا في الواقعة.


لكن ذلك لا يبدو أنه هدأ من غضب المواطنين ولا سيما السود منهم، إذ استمرت الاحتجاجات العارمة لليوم الثاني على التوالي ورافقتها عمليات سلب نهب.

واتخذ أفراد من الشرطة مواقع على أسطح المباني واستخدموا الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية وقنابل الصوت لإبقاء الحشود على مسافة.

وفي المقابل، رشق المحتجون الشرطة بالحجارة وعبوات المياه ومقذوفات أخرى، وأعاد بعضهم قذف عبوات الغاز المسيل للدموع على الشرطة.

سكاي نيوز عربية

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب