Home » رياضة » أرسنال يبحث عن التأهل في الدوري الأوروبي لمداوة جراحه المحلية
أرسنال يبحث عن التأهل في الدوري الأوروبي لمداوة جراحه المحلية

عندما وصل أرسنال الإنجليزي إلى نهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم نهاية الموسم الماضي، كان هناك تفاؤل كبير في النادي اللندني.وعلى الرغم من أن الفريق قدم موسمًا مخيبًا للآمال في بطولة الدوري، لكنهم منحوا أنفسهم فرصة الفوز ببطولة أوروبية، والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا.انتهت أمال الفريق في الفوز باللقب الأوروبي، عقب الهزيمة أمام تشيلسي 1 – 4، وبعد سبعة أشهر فإن أرسنال يعاني من أجل استعادة هويته الكروية، وحتى العثور على مدير فني جديد بعد إقالة الإسباني أوناي إيمري الشهر الماضي.وكان الفوز الذي حققه

الفريق على ويستهام يونايتد 3 – 1، هو أول فوز له في عشر مباريات متتالية في جميع المسابقات، ومع ذلك فالفريق سيواجه ستاندارد ليج البلجيكي وهو شبه ضامن التأهل إلى المرحلة التالية من المسابقة.ويحتاج أرسنال إلى نقطة واحدة من أجل التأهل إلى الدور المقبل، ويتطلب خروجه من البطولة الهزيمة بخمسة أهداف، وحتى في هذه الحالة سيستمر الفريق في المسابقة، في حالة خسارة إينتراخت فرانكفورت الألماني أمام فيتوريا جيماريش البرتغالي في مباراة بالمجموعة ذاتها.وبعد إقالة إيمري، تولى السويدي فريدي ليونبيرج المهمة ووضع

الإبتسامة على لاعبي فريقه بعد بداية صعبة للموسم الحالي.إنه بطل كلاعب وجزء من فريق أرسنال الذي فاز بلقبين في الدوري الإنجليزي الممتاز، ويعترف ليونبيرج بأنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به، لكن يبدو أن اللاعبين يبذلون مجهودًا من أجله.وقال الألماني مسعود أوزيل بعد الفوز على وستهام: ” كان لاعب كرة قدم وهو يفهمنا كلاعبين”.وأضاف: “لقد أظهر براعته كمدرب، ونحن نشكره على وجوده معنا، من الصعب دائمًا على أي ناد أن يغير المدرب، فريدي مدرب شاب وهو دائمًا معنا وهذا ما نحتاج إليه”.وكان أوزيل أحد أكثر اللاعبين الذين يتم انتقادهم في تشكيلة أرسنال، لكن خبرته قد تكون عاملًا أساسيًا للفريق في محاولاته للتقدم من جديد.ولعب أوزيل، الفائز بلقب كأس العالم مع

المنتخب الألماني، جميع المباريات الثلاث منذ تولي ليونبيرج مهمة تدريب الفريق، كما أنه لعب دورًا أساسيًا في الفوز على ويستهام.وفي الوقت الذي يعتبر فيه الدفاع أكبر مشكلة بالنسبة لأرسنال هذا الموسم، فقد عانى الفريق أيضًا في الحلول الهجومية، بتسجيله 24 هدفًا، مستقبلًا نفس العدد من الأهداف.وحظى الفريق ببعض العلامات المميزة في مباراة ويستهام، حيث بدا أن اللاعبين الجديدين في صفوف الفريق، وهما الإيفواري نيكولاس بيبي واللاعب البرازيلي الشاب جابرييل مارتينيلي، حظيا بالاستقرار في الأداء.وسجل بيبي، الذي انتقل إلى الفريق مقابل 72 مليون جنيه إسترليني من ليل الفرنسي، هدفًا أمام ويستهام، فيما سجل مارتينلي ، 18 عامًا، هدفًا في أول ظهور له في بطولة الدوري.وقال أوزيل أن الثنائي تمكنا من إظهار براعتهما الحقيقية.وأضاف: “نحن سعداء بهم، نعلم أن أداءهم جيد وأظهرا ذلك ونحن سعداء بتسجيلهما أهداف هامة لنا”.وتابع أوزيل: “سنواصل القتال بقوة للوصول إلى هدفنا في هذا الموسم”.وسيخضع الإسباني هيكتور بيلرين لاعب الفريق لاختبار لياقة في وقت متأخر بعد أن غاب عن لقاء ويستهام بسبب إصابة في أوتار الركبة، كما أن زميله الظهير الأيسر كيران تيرني مرشح للغياب عن المباراة بسبب إصابة في الكتف.

قـــد يهمك أيضــــــاُ :

3 صحف بريطانية تؤكّد غياب محمد صلاح عن ليفربول

ليفربول “يفلت” مِن فخّ التعادل أمام كريستال بالاس بفضل فيرمينو

Tags:

Comments are closed.

إضغط هنا للإشتراك في مجموعة أخبار الأرز

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية