Home » رياضة » قبل اللقاء المرتقب.. جريمة في ملعب نهائي “كوبا ليبرتادوريس”

قبل ساعات من النهائي المرتقب لبطولة “كوبا ليبرتادوريس”، أعلنت الشرطة سرقة ما يزيد على 100 قطعة من معدات الاتصالات من الملعب الذي يستضيف اللقاء.

وتقام المباراة النهائية في “كوبا ليبرتادوريس”، الأحد، بين ريفر بليت المدافع عن اللقب وفلامنغو البرازيلي، وسيحسم اللقب بلقاء واحد يقام على ملعب محدد سلفا لأول مرة في تاريخ البطولة، على عكس النسخ السابقة حيث كانت النهائيات تلعب بنظام الذهاب والإياب.

ومن المقرر أن يقام اللقاء على ملعب “مونيمنتال يونيفرسيتاريو” في ليما عاصمة بيرو، لكن الشرطة المحلية صرحت لإذاعة “آر بي بي”، الجمعة بأن 119 قطعة من معدات البث الإذاعي و90 كابلا و65 بطارية و3 أجهزة شحن وعشرات من المعدات الأخرى، سرقت الأربعاء.

وأضافت الشرطة أن الأغراض المسروقة كانت تحت إشراف شركات استأجرها اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي (كونميبول) ومالكو الملعب.

وكان من المقرر أن يقام اللقاء المذكور في سانتياغو، إلا أن الـ”كونميبول” قرر نقل المباراة إلى بيرو بسبب الاحتجاجات التي شهدتها تشيلي مؤخرا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية