المفوضية الأوروبية تدعو للتحرك في مواجهة خطة أمريكية بشأن المناخ

أورسولا فون دير لاين

PA Media
أورسولا فون دير لاين قالت إن المنافسة “يجب أن تحترم تكافؤ الفرص”

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إنه يجب على الاتحاد الأوروبي معالجة “التشوهات” التي أحدثتها خطة أمريكية بقيمة 430 مليار دولار لتحفيز التقنيات الصديقة للمناخ.

وانتقد بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي قانون الحد من التضخم الأمريكي، مثيرين مخاوف من حرب تجارية.

وهناك مخاوف من أن الإعفاءات الضريبية قد تجذب شركات الاتحاد الأوروبي وتضر بالشركات الأوروبية.

وقالت فون دير لاين إن الاتحاد الأوروبي يجب أن “يعدل قواعده الخاصة”.

وأضافت خلال خطاب ألقته في بلجيكا “المنافسة جيدة… لكن هذه المنافسة يجب أن تحترم تكافؤ الفرص”.

وبموجب قانون الحد من التضخم الأمريكي، سيحصل المستهلكون الأمريكيون على حوافز لشراء سيارات كهربائية جديدة ومستعملة، ولتدفئة منازلهم بمضخات حرارية وحتى لطهي طعامهم باستخدام الحث الكهربائي.

ووصف الرئيس الأمريكي جو بايدن ذلك بأنه “الإجراء الأكثر هجومية” الذي اتخذته بلاده لمعالجة أزمة المناخ.

لكن الحلفاء الأوروبيين ينظرون إليه على أنه إجراء مناهض للتنافسية ومهدد للوظائف الأوروبية، وبخاصة في قطاعي الطاقة والسيارات.

وقالت فون دير لاين إن على الاتحاد الأوروبي العمل مع الولايات المتحدة “لمعالجة بعض الجوانب الأكثر إثارة للقلق في القانون”.

وأضافت أنه يجب على الاتحاد الأوروبي أيضا “تعديل” قواعده الخاصة بشأن المساعدات الحكومية لتحفيز الاستثمار العام في التحول البيئي.

وأثير التشريع الجديد خلال رحلة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن للقاء بايدن الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس الأمريكي إنه قد تكون هناك “تعديلات” لتسهيل استفادة الشركات الأوروبية من حزمة الدعم.

وقال بايدن “لم أكن أنوي أبداً استبعاد الأشخاص الذين كانوا يتعاونون معنا. لم تكن هذه هي النية”.

“لقد عدنا إلى العمل، وأوروبا عادت إلى العمل. وسنواصل خلق وظائف التصنيع في أمريكا، ولكن ليس على حساب أوروبا”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.