إيران تعدم 4 أشخاص متهمين بالعمل “لصالح الاستخبارات الإسرائيلية”

إيران وإسرائيل

Getty Images

أعلنت إيران تنفيذ أحكام إعدام أربعة أشخاص متهمين بالعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن السلطات نفذت الأحكام في الساعات الأولى من صباح الأحد.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن في مايو/ أيار الماضي القبض على أعضاء شبكة وسط مزاعم بأنها تعمل لصالح الموساد الإسرائيلي، واتهموا بارتكاب جرائم سرقة وخطف وابتزاز.

وقال موقع “ميزان أونلاين” الإلكتروني: “صباح اليوم، نُفذت أحكام الإعدام الصادرة في حق أعضاء العصابات الذين يعملون مع المخابرات الصهيونية”، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

وأوضح “ميزان أونلاين” أن تلك الإعدامات نُفذت بعد أربعة أيام من تأييد الحكم على المتهمين من جانب المحكمة العليا للجمهورية الإسلامية بسبب إدانة المتهمين بـ’التعاون الاستخباراتي مع النظام الصهيوني (إسرائيل) والخطف'”.

وقال الموقع إن الحكم الصادر من المحكمة العليا بات ونهائي ولا يجوز الاستئناف عليه.

وصدرت أحكام بالسجن لمدة تتراوح من خمس إلى عشر سنوات بحق ثلاثة أشخاص آخرين بعد إدانتهم بارتكاب جرائم من شأنها المساس بأمن البلاد، والتخطيط للخطف، وحيازة أسلحة، بحسب ما نقلته فرانس برس عن تقارير إيرانية.

وقال الحرس الثوري الإيراني في 22 مايو/ أيار الماضي إنه اعتقل أعضاء “شبكة تعمل وفقا لتعليمات الاستخبارات الإسرائيلية”.

وأضاف البيان الصادر في ذلك الوقت أن المقبوض عليهم ارتكبوا جرائم “سرقة، وإتلاف ممتلكات خاصة وعامة، وخطف، وابتزاز، واعترافات كاذبة”.

وقالت تقارير في أواخر يوليو/ تموز الماضي إن إيران نفذت المزيد من الاعتقالات لعدد كبير من الأشخاص وجهت إليهم اتهامات بالتعامل مع الموساد الإسرائيلي.

ويرى مراقبون أنه تدور حرب في الخفاء بين إسرائيل وإيران منذ سنوات طويلة. وتتهم إيران إسرائيل بأنها تشن هجمات تخريبية ضد مواقعها النووية واغتيالات، بعضها يستهدف علماء إيرانيين. وتدعم طهران حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

وتأتي تلك الإعدامات وسط تصاعد التوترات في إيران بعد شهرين من الاحتجاجات المتواصلة التي انطلقت شرارتها بسبب مقتل الشابة الإيرانية مهسا أميني.

وتوفيت مهسا، 22 سنة، في 16 سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن ألقت “شرطة الآداب” الإيرانية القبض عليها في طهران لمخالفاتها المزعومة لقانون زي النساء في الجمهورية الإسلامية.

وتفيد تقارير بمقتل حوالي 300 شخص منذ بداية الاضطرابات السياسية في إيران بينهم العشرات من قوات الأمن.

وقال مسؤول إيراني الاثنين الماضي إن السلطات ألقت القبض على الآلاف، من بينهم 40 أجنبيا، بحسب فرانس برس.

وتتهم إيران الولايات المتحدة وحلفائها، من بينهم بريطانيا وإسرائيل وجماعات الأكراد في الخارج، بتأجيج العنف في الشارع الإيراني.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.